الفيفا ينتظر توضيحًا من إيران حول أحداث استاد "مشهد" ووزير الداخلية: الشرطة قامت بواجبها

3/31/2022

تعليقًا على "إيران إنترناشيونال"، قال الفيفا إنه تلقى تقارير مقلقة تفيد بعدم السماح للنساء بدخول الاستاد في "مشهد" وينتظر تفسيرا من الاتحاد الإيراني لكرة القدم.

وفي الوقت نفسه، قال وزير الداخلية إنه سيتم التحقيق حول إطلاق رذاذ الفلفل على النساء عند مدخل استاد "مشهد"، لكن الشرطة قامت بواجبها.

وقد أقيمت مباراة المنتخبين الوطنيين الإيراني واللبناني في "مشهد" يوم الثلاثاء 29 مارس، في إطار تصفيات كأس العالم، وتوجهت السيدات اللاتي اشترين تذاكر لمشاهدة المباراة إلى الملعب لكن الضباط منعوهن من الدخول ثم أطلقوا الغاز المسيل للدموع عليهن.

وقال الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، الأربعاء، ردا على مراسل "إيران إنترناشيونال"، رضا محدس، إنه تلقى تقارير مقلقة عن عدم دخول السيدات إلى ملعب "مشهد"، وطالب الاتحاد الإيراني لكرة القدم بتوضيح الأمر.

كما أشار إلى دخول النساء الملاعب في العديد من المباريات الوطنية في السنوات الأخيرة، قائلا إنه تم فتح الطريق أمام النساء لدخول الملاعب وهذا المسار لا رجوع فيه.

من ناحية أخرى، قال إحسان أصولي المتحدث باسم الاتحاد الإيراني لكرة القدم: "سيجري الوفد الإيراني، الموجود في قطر للمشاركة في قرعة كأس العالم 2022، محادثات مع رئيس الفيفا جياني إنفانتينو لمنع تعليق كرة القدم الإيرانية".

وقال المتحدث باسم الاتحاد الإيراني لكرة القدم: "إدارة مباراة إيران ولبنان كانت موفقة".
في غضون ذلك، قال وزير الداخلية أحمد وحيدي، أيضا، عن منع النساء من دخول الملعب في مشهد والتعامل معهن بعنف خلف الأبواب المغلقة للملعب: "بعد أن امتلأ الملعب، حاولت بعض النساء الدخول، وقوات الشرطة اضطرت إلى منع دخولهن".

ووصف وزير الداخلية الإيراني معاملة الشرطة للنساء الراغبات في مشاهدة مباراة منتخبي إيران ولبنان لكرة القدم، بأنها جزء من واجبات الشرطة. وأضاف: "إن الشرطة قامت بواجبها الطبيعي".

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها