مستشار خامنئي: في تاريخ إيران لم نكن قط بمثل قوتنا اليوم

1/18/2022

بالتزامن مع تركيز المسؤولين الإيرانيين على تطوير العلاقات مع الصين وروسيا، علَّق علي أكبر ولايتي، مستشار علي خامنئي، على منتقدي تطور هذه العلاقات بالقول، إن علاقات إيران مع روسيا والصين "ثنائية ومتعادلة".

وقال ولايتي في مقابلة مع صحيفة كيهان اليوم الثلاثاء 18 يناير "في تاريخ إيران، لم نكن قط بنفس القوة التي نحن عليها اليوم".

وفي أعقاب زيادة العقوبات الأميركية والأوروبية ضد إيران في السنوات الأخيرة، نفَّذ مسؤولو النظام الإيراني اتفاقية مدتها 25 عامًا مع الصين وتحدثوا عن متابعة اتفاق مماثل مع روسيا.

وأثار هذا الاتفاق وغياب الشفافية في أبعاده مرارًا ردود فعل واسعة النطاق من الخبراء والمواطنين على وسائل التواصل الاجتماعي.

وأضاف علي أكبر ولايتي: "لا داعي للقلق بشأن وجود علاقة، ومن سوء الفهم الإشارة إلى أن العلاقات بين الصين وروسيا لتشكك في سياسة "لا شرقية ولا غربية".

كما أشار إلى التقرب من الصين وروسيا: "لم تكن إيران بهذه القوة من قبل في الجمهورية الإسلامية. تمتلك إيران اليوم قوة ونفوذًا إقليميًّا ودوليًّا كبيرًا".

وشكك الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب مؤخرًا في سياسات إدارة بايدن تجاه إيران، قائلاً إن إيران والصين وروسيا يقومون باستفزازات واعتداءات "لم يجرؤوا على فعلها" قبل عام.

بينما يشير المواطنون ومنتقدو السياسة الخارجية الإيرانية إلى نفوذ موسكو في طهران، وقال ولايتي: "العلاقة مع روسيا ثنائية ومتعادلة، علاقة تقوم على الاحترام المتبادل والحقوق المتساوية وعدم التدخل في الشؤون الداخلية لبعضنا البعض، وإيران اليوم لديها قوة ردع ونفوذ استراتيجي عميق."

وفي جزء آخر من حديثه، أشار مستشار المرشد علي خامنئي أيضًا إلى دعم إيران للجماعات التي تعمل بالوكالة في الدول المجاورة، قائلاً: "لقد لعبت إيران بلا شك دورًا رئيسيًّا في تشكيل المقاومة في العراق وسوريا وأفغانستان واليمن ولبنان".

أحدث الأخبار

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها