قائد فيلق القدس الإيراني يزور العراق تزامنا مع محادثات لتشكيل الحكومة الجديدة

1/17/2022

نشرت مصادر رسمية في العراق صوراً لإسماعيل قاآني قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني في النجف، مساء أمس الأحد.

ويأتي حضور قاآني وسط فشل المحادثات بين مقتدى الصدر، زعيم التيار الصدري، وهادي العامري رئيس ائتلاف فتح، وممثل مجلس التنسيق الشيعي المدعوم من إيران لتشكيل الحكومة.

وفي الوقت نفسه، من المقرر أن تنظر المحكمة الاتحادية العراقية في شكوى هذه المجموعات من اجتماع مجلس النواب وانتخاب رؤساء اللجان بعد غد الأربعاء.

وتأتي التوترات بعد إلقاء قنابل يدوية على مكاتب ومنازل نواب سنة وأكراد في بغداد خلال اليومين الماضيين.

وفي وقت سابق، نقلت وسائل إعلام عراقية عن مصادر مطلعة قولها إن وفدا من الصدر والجماعات المدعومة من إيران سيسافر إلى طهران بشكل منفصل.

وفي تطور آخر، بحسب مصادر رسمية وقع مصطفى الكاظمي أمرا بإخراج قوات اللواء التاسع التابع للحشد الشعبي من محافظة نينوى، وهي أقرب منطقة لأربيل.

ومن الآن فصاعدا، من المفترض أن تتولى قوات الجيش العراقي الأمن والسيطرة على هذه المناطق.

وكان قائد اللواء التاسع قد اتهم واشنطن، العام الماضي، بالإرهاب والفساد وانتهاك حقوق الإنسان.

هذا وكان هذا التنظيم قد أثار غضب السكان المحليين والحكومة لسنوات من خلال إقامة العديد من نقاط التفتيش وجمع الضرائب والرسوم من التجار وممارسة الضغوط، دون مراعاة القوانين الحكومية.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها