مخاض فيينا "العسير".. ومصدر "الصوت الرهيب" غربي إيران.. وتصفية معارضي "ولاية الفقيه"

1/17/2022

أعربت بعض الصحف، اليوم الاثنين 17 يناير (كانون الثاني) 2022، مثل "آفتاب يزد" عن عدم ارتياحها للرواية الرسمية حول مصدر "الصوت الرهيب" الذي سمع في عدة مناطق غربي إيران، حيث ادعى مسؤولون إيرانيون أن مصدر الصوت كان ناتجا عن الرعد.

كما ظهرت قبل ذلك روايات أخرى مختلفة، حيث عزت بعض وسائل الإعلام المقربة من الحرس الثوري الأصوات إلى الإجراءات التدريبية والمناورات العسكرية، قبل أن يخرج مسؤولون وينفوا تنفيذ أي مناورات وتدريبات عسكرية.

كما نوهت صحيفة "توسعه ايراني" إلى الموضوع، أاشارت إلى حادثة "نطنز"، وذكرت أنه عندما وقع الحادث بتخطيط إسرائيلي خرج المسؤولون الإيرانيون ونفوا وقوع الحادث التخريبي جملة وتفصيلا، مؤكدة أن هذه التناقضات وعدم الوضوح في إعطاء المعلومات يجعل الرأي العام الإيراني لا يثق بالمسؤولين وصناع القرار في إيران.

وفي شأن آخر تناولت صحف مثل "جهان صنعت"، و"ستاره صبح"، أزمة سوء التغذية في إيران، جراء استمرار الوضع الاقتصادي الراهن، وتأثير ذلك على ذكاء الأطفال والمراهقين.

أما "كيهان"، و"وطن امروز" الأصوليتين ففضلتا الحديث عن الوضع الداخلي الأميركي وذهبت "كيهان" إلى أن رائحة الحرب الأهلية تفوح من الولايات المتحدة الأميركية، فيما ذهبت "وطن امروز" إلى تنامي الفقر والشرخ الطبقي بين الأميركيين.

وعلى صعيد كورونا، نلاحظ اهتماما متزايدا للصحف بعد أسابيع من تراجع حدة الاهتمام على خلفية انحسار الفيروس.

وعاد اهتمام الصحف بعد تسجيل 3 وفيات بسبب متحور أوميكرون، رغم أنهم كانوا قد تلقوا جرعتين من اللقاح. وحذر مسؤول صحي من احتمالية تدهور الوضع في حال استمرار الحالة الراهنة، وقال إن الوضع في عطلة عيد رأس السنة الشمسية المقبل (عيد النورز)، أواخر مارس (آذار) القادم، سيكون "أسوأ نورز".

وكتبت صحف كثيرة مثل "آرمان ملي" و"ابتكار" وغيرهما عن الموضوع، وذكرت أن الإعلان عن وفيات جديدة بسبب أوميكرون هو نهاية لـ"فترة الاستراحة" التي شهدتها البلاد خلال الأسابيع الماضية.
وعن مفاوضات فيينا، ذكرت عدد من الصحف أن جميع الأنظار لا تزال متجهة نحو فندق "كوبورغ" بانتظار نجاح المفاوضات.
والآن يمكننا أن نقرأ تفاصيل بعض الأخبار في صحف اليوم:

"شرق": حكومة رئيسي الشاملة.. من الشعارات إلى العمل!

تناولت صحيفة "شرق" طريقة الحكومة في التعامل مع الأطراف السياسية المختلفة في إيران ونوهت إلى أن رئيسي وقبل مجيئه إلى الحكم وحتى بعد ذلك كان كثيرا ما يردد فكرة تشكيل حكومة شاملة تحضر فيها كافة التوجهات والانتماءات، لكن تضيف الصحيفة: "مثل هذا التوجه لم يلاحظ في مقام العمل. أي إن الحكومة لم تستفد من آراء النخب عمليا كما أن تركيبة وزراء ومسؤولي حكومة رئيسي تكشف أن الحكومة لم تستفد من الأطراف المعتدلة والتقليدية بين الأصوليين ناهيك عن الإصلاحيين، مثلما ادعت وتدعي باستمرار".

واستشهدت الصحيفة بالوفد التفاوضي الذي اختارته الحكومة، حيث لم يظهر فيه أي انتماء سوى الشخصيات المعروفة بولائها لتيار رئيسي وجماعته لتختم تقريرها بالقول إن شخص رئيس الجمهورية لم يستطع حتى الآن الوفاء بوعده حول تشكيل حكومة شاملة.

"جهان صنعت": رقص الأفعى في إيران على أغنية صينية

انتقد الكاتب والمحلل السياسي، محمد صادق جنان صفت، التكتم والغموض المستمر حول الاتفاقية بين إيران والصين، متسائلا: كيف يمكن لمسؤولي البلاد القبول باستمرار هذه الحالة من الغموض وتسليم اقتصاد البلاد إلى دولة (الصين) لا تملك سجلا واضحا في مجال الديمقراطية والحريات وأن التجارب التاريخية أثبتت أن الصين في التعامل مع دول مثل إيران التي تمر بأزمة اقتصادية مالية وفق مصالحها وتتجاهل مصالح الدول الأخرى.

ونوه الكاتب إلى أن الصين اشترطت على إيران أن تكون الاتفاقية سرية وأن لا يفصح عنها الجانب الإيراني للرأي العام، مضيفا أن هذه السرية والإخفاء لا يمكن تفسيره سوى بأنه رقص للأفاعي في إيران على أغنية صينية.

وأكد الكاتب أن من حق المواطنين الإيرانيين معرفة تفاصيل هذه الاتفاقية أو في الحد الأدنى الأساسيات والأطر العامة التي قامت عليها.

"جوان": تلویح بتصفية معارضي نظام ولاية الفقيه والجمهورية الإسلامية

أشادت صحيفة "جوان" المقربة من الحرس الثوري الإيراني بشخصية نواب صفوي رجل الدين المتشدد في عهد حكم الشاه والعامل الأول في اغتيال العالم والمؤرخ الإيراني الشهير أحمد كسروي المعروف بعدائه لرجال الدين المتزمتين ونقده للأفكار والمعتقدات الخرافية.

وعنونت الصحيفة مقالها الافتتاحي الذي خصصته للحديث عن نواب صفوي بالقول: "الطريق الأحمر لنواب صفوي أمام أتباع كسروي الحاليين"، وهو ما يحمل إشارة إلى تصفية معارضي الجمهورية الإسلامية ونظام ولاية الفقيه.

ووصفت الصحيفة نواب صفوي بأنه المنظر للحكومة الإسلامية، وشددت على ضرورة أن يلتزم أتباع صفوي بطريقته ويركزوا على مواجهة أتباع كسروي الذين يريدون تقويض أعمدة النظام الإسلامي ومكانة ولاية الفقيه، حسب رأي الصحيفة.

"آرمان ملي": المفاوضات النووية تشهد مخاضا عسيرا

قال المحلل السياسي والدبلوماسي السابق، سيد جلال ساداتيان، إنه وفي حال فشلت المفاوضات النووية الجارية في العاصمة النمساوية فيينا، فإن الأطراف الغربية سوف تتجه إلى تفعيل "آلية الزناد"، مؤكدا أن المفاوضات حاليا تشهد مخاضا عسيرا ودعا حكومة بلاده إلى الاستفادة من أعضاء الفريق التفاوضي السابق بسبب خبرته وتجاربه التي تفوق تجارب الوفد الحالي الممثل لطهران في المفاوضات.

وأضاف ساداتيان قائلا: "من الافضل لطهران أن تتجه نحو الاتفاق قبل أن ينفد صبر الاطراف الغربية ويتجهوا نحو تفعيل آلية الزناد ضد إيران"، موضحا أن السبب في صعوبة المفاوضات حاليا يتمثل في إصرار كل من طهران وواشنطن على مواقفهما السابقة.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها