أعضاء جمهوريون في الكونغرس يدعون إلى وقف المحادثات النووية مع إيران

11/6/2021

بعث عدد من المشرعين الجمهوريين في الكونغرس برسالة إلى البيت الأبيض يطالبون فيها بوقف المحادثات الأميركية مع إيران في أعقاب هجوم بطائرة مسيرة شنتها إیران على قاعدة أميركية في سوريا.

ووقّع الخطاب 17 نائبا جمهوريا بقيادة بريان ستيل، ونشر ستيل نص الرسالة في موقعه الرسمي على الإنترنت يوم الجمعة، 5 نوفمبر، وتقول إن أعضاء الكونغرس قلقون بشأن الهجوم بالطائرات المسيّرة في 20 أكتوبر على قاعدة أميركية في سوريا.
وتابع المشرعون الأميركيون في إشارة إلی أن إيران تهاجم القوات الأميركية وحلفاءها في الشرق الأوسط، بينما تكثف أنشطتها النووية: "هذه التهديدات مستمرة وإدارتكم (جو بايدن) من خلال رفع العقوبات تقوم بإضعاف قدرة الولايات المتحدة في مواجهة النظام الإيراني.
وتضيف الرسالة أنه وفقًا لتقرير صادر عن القيادة المركزية الأميركية، فإن الهجوم الإيراني الأخير بطائرات مسيّرة على قاعدة التنف في سوريا، والتي تستضيف 200 جندي أميركي، كانت "متعمدة ومنسقة".
وبحسب ما ورد لم تسفر الهجمات عن سقوط قتلى أو جرحى.
وذكرت وكالة أسوشيتد برس، نقلاً عن مسؤولين أميركيين لم تسمهم، يوم الإثنين أن واشنطن تعتقد أن إيران سهلت الهجوم، لكن الطائرات المسيّرة لم تنطلق من إيران.
وأضاف المسؤولون أنهم يعتقدون أن الهجوم نفذ بخمس طائرات مسيرة محملة بالمتفجرات وأن الطائرات المسيرة استهدفت كلاً من قاعدة "التنف" التي تتمركز فيها القوات الأميركية ومواقع لقوات المعارضة السورية.
وتقول وسائل الإعلام الموالية لإيران إن الهجوم على قاعدة التنف نفذه "حلفاء سوريا" ردا على هجوم سابق قرب بلدة تدمر التاريخية. ويشير مصطلح "حلفاء سوريا" إلى الجماعات المدعومة من إيران.
وذهب المشرعون الجمهوريون لتحذير إدارة بايدن من أن الولايات المتحدة أرسلت قوات أميركية في عام 2014 لتدريب قوات المعارضة السورية على محاربة داعش.
وقالوا، في الوقت الذي تتصاعد فيه التوترات في الشرق الأوسط، فإن استمرار المفاوضات لرفع العقوبات عن إيران والحوار مع نظام، هو الراعي الأكبر للإرهاب، يبعث برسالة خطيرة لأصدقاء واشنطن وخصومها. ويظهر الهجوم الأخير أن الحكومة الأميركية تواجه صعوبة في تحديد أولوياتها الخاصة، وإذا استمرت المفاوضات بينما تتصرف إيران على هذا النحو، فيجب تصور احترام إيران لأي اتفاق قبل أن يجف جوهره.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها