ممثل المرشد الإيراني: لم نعد بحاجة إلى تحويل الأموال عبر البنوك العالمية

11/5/2021

قال ممثل المرشد الإيراني وخطيب الجمعة في مدينة مشهد، أحمد علم الهدى، اليوم الجمعة 5 نوفمبر (تشرين الثاني)، إن العقوبات الأميركية قد فشلت، وإيران لم تعد بحاجة إلى بنوك دولية لتحويل الأموال.

وزعم علم الهدى في كلمته اليوم أن "الوسيلة الأخيرة" للأميركيين كانت أن تمنعنا من تحويل أموالنا عبر البنوك العالمية، "لكن الآن وصلت إجراءات حكومتنا إلى نقطة لم نعد بحاجة إلى تحويل الأموال عبر البنوك الدولية".

تأتي هذه التصريحات بعدما واجهت ميزانية الحكومة عجزا بمقدار الثلث خلال العامين الماضيين بسبب عدم قدرتها على بيع النفط وتحويل الأموال إلى البلاد، ومن المتوقع أن يزداد هذا العجز في هذا العام أكثر.

وزعم على الهدى أن الإمام المهدي المنتظر (الإمام الثاني عشر للشيعة) "يحرض" العدو على القيام بعمليات سخيفة ضد إيران ثم يهزم العدو بقوة "أبناء الشيعة الغيورين والمضحين بأرواحهم".

وفيما يتصل بهزيمة العدو على حد تعبيره، أشار ممثل المرشد الإيراني في مشهد إلى عملية الحرس الثوري مؤخرا باحتجاز الناقلة النفط الفيتنامية، وقال: "كل الأحداث تجري بتوجيه من إمام الزمان [الإمام المهدي]".

وأضاف: "تم تحطيم عقوبات العدو ضدنا وهذا كان الجزء الأكثر قيمة في العملية".

وكان المسؤولون في الحرس الثوري قد أعلنوا في الأيام الماضية عن ضبط ناقلة نفط فيتنامية، في روايات متناقضة.

وقال الحرس الثوري في البداية إن الولايات المتحدة صادرت ناقلة تحمل نفطا إيرانيا ونقلت حمولتها إلى هذه الناقلة الفيتنامية ثم استعادها الحرس الثوري، لكنه قال فيما بعد إن القراصنة اعتزموا احتجاز السفينة الفيتنامية التي تحمل النفط الإيراني، وقد دعمتهم الولايات المتحدة.

وتأتي تصريحات علم الهدى فيما تأخرت شحنة الناقلة لمدة ثلاثة أشهر في الأسواق الآسيوية لغياب من يشتريها ثم تمت إعادتها إلى إيران لعدم بيعها.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها