تزامنا مع الشهر الثالث لانتفاضة إيران.. الإضرابات تتسع وتشمل موظفين وعمالا وممرضين

Tuesday, 11/29/2022

تزامنا مع الشهر الثالث على الانتفاضة الشعبية للإيرانيين ضد النظام؛ بدأت جولة جديدة من الإضرابات في الوحدات الصناعية والخدمية والنفط والغاز في إيران، اليوم الثلاثاء 29 نوفمبر (تشرين الثاني).

وأضربت مجموعة من الممرضين والممرضات في مستشفى "الخميني" بطهران وأخرى من الموظفين في شركة تكوير الحديد في بندر عباس، جنوبي البلاد، عن العمل.

واستمر موظفو شركة "سيف خودرو" للسيارات وأصحاب الشاحنات في إضرابهم لليوم الرابع على التوالي.

وأعلن المجلس التنسيقي لاحتجاجات عمال العقود في وزارة النفط، عن استعداد عمال منصات مختلفة في كنغان وعسلويه، جنوبي البلاد، للإضراب عن العمل.

ونظم عمال شركة "مادكوش" لتكوير خام الحديد في بندر عباس، جنوبي إيران، تجمعات وأضربوا عن العمل احتجاجا على عدم تلبية مطالبهم.

كما واصل السائقون وأصحاب الشاحنات في إيران، اليوم الثلاثاء، إضرابهم عن العمل الذي كانوا قد بدأوه منذ بداية الأسبوع، والمقرر أن يستمر 10 أيام.

وأفادت التقارير الواردة بإضراب أصحاب الشاحنات في مدن شيراز، وأصفهان، وسنندج، وبندر عباس.

كما دخل إضراب موظفي شركة "سيف خودرو" للسيارات يومه الرابع.

ورفضت مجموعة من الممرضين والممرضات في مستشفى "الخميني" بطهران، مباشرة عملها اليوم الثلاثاء 29 نوفمبر، ونظمت تجمعات في ساحة المستشفى وتم رفع شعار: "إنهم يعدون فقط ويرفضوا منحنا حقوقنا".

وأمس الاثنين أيضا، دخلت شركة "سرما آفرين" يومها الثالث من إضرابها عن العمل.

كما نظم أمس الاثنين، طلاب 11 جامعة في إيران وأهالي مدن طهران وسنندج وكرج وبابلسر وأشنويه وغنبد، تجمعات احتجاجية ضد النظام.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها