انتفاضة إيران: إضراب لأصحاب المتاجر والصناعات والخدمات والعمال والسائقين عن العمل

Tuesday, 11/22/2022

استمرارا لدعم انتفاضة الشعب الإيراني؛ اعتصم عمال شركة "بهمن موتور" وسائقو محطة "أكبر أباد" في طهران وتوقفوا عن العمل، اليوم الثلاثاء 22 نوفمبر (تشرين الثاني).

كما تم نشر تقارير ومقاطع فيديو عن استمرار إضراب أصحاب المتاجر في المدن الكردية، بما في ذلك سقز.

وبدأ إضراب أصحاب المحلات التجارية والعمال، اليوم الثلاثاء، في قطاع الصناعات والخدمات.

كما توقفَ عمالُ شركة "بهمن موتور" وسائقو محطة أكبر أباد بطهران عن العمل.

وهتف العمال المحتجون في شركة "بهمن موتور" في تجمعهم الاحتجاجي: "موارد البلد بالدولار.. وأجر العامل بالريال".

وتشير مقاطع الفيديو التي تلقتها "إيران إنترناشيونال" إلى إرسال القوات القمعية والوحدات الخاصة إلى محطة "أكبر أباد".

قبل ذلك، وصلت مقاطع فيديو إلى "إيران إنترناشيونال" تُظهر تجمع الموظفين والسائقين في محطة شحن "أكبر أباد" بالقرب من إسلام شهر بطهران.

وقد ردد العاملون والسائقون في هذه المحطة شعارات مثل "أضْرِبوا أيها السائقون"، و"أيها السائق الغيور، الدعم، الدعم"، و"الموت للديكتاتور"، دعمًا لانتفاضة الشعبية ضد نظام الجمهورية الإسلامية.

كما تم نشر مقطع فيديو من مجمع مباركة للصلب في أصفهان، يظهر أن شعار "المرأة، الحياة، الحرية" مكتوب على الألواح الفولاذية.

وتُظهر مقاطع الفيديو التي تلقتها "إيران إنترناشيونال" إضرابًا عامًا قام به التجار في سقز.

كما وردت أنباء عن تحرك مروحية فوق سماء سقز.

يذكر أن الاحتجاجات الشعبية اتسعت في مدن أذربيجان الغربية وكردستان وكرمانشاه بعد أن هاجمت قوات الأمن المواطنين في مهاباد يوم السبت.

وكانت القوات الأمنية قد أطلقت، يوم الاثنين، النار على الأشخاص المشاركين في مراسم تشييع 3 أشخاص قتلوا في الانتفاضة الثورية للشعب الإيراني في جوانرود وبيرانشهر.

وبحسب ما أفادت الأنباء قُتل شخصان وأصيب أكثر من 10 آخرين في هذا الحادث.

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها