مصرع أكثر من 10 زوار إيرانيين خلال مراسم الأربعين في حادث مروري بالعراق

Sunday, 09/11/2022

أعلنت السلطات العراقية عن مصرع 10 زوار إيرانيين في مراسم الأربعين، نتيجة اصطدام حافلة كانوا يستقلونها، بشاحنة على طريق ناحية الشوملي في محافظة بابل.

وبهذا الحادث يرتفع عدد الضحايا الإيرانيين في مراسم الأربعين حتى الآن إلى أكثر من 20 شخصا بسبب حوادث مرورية.

وقال المدير الإعلامي في شرطة محافظة بابل، عادل الحسيني، إن 10 زوار إيرانيين وسائقا عراقيا لقوا مصرعهم في هذا الحادث.

من جهته، أوضح المساعد في القسم الطبي بجمعية الهلال الأحمر الإيرانية، طاهر درودي، أن حافلة صغيرة اصطدمت بحافلة صغيرة أخرى، بالقرب من محطة وقود، ثم اصطدمت الأخيرة بشاحنة كانت أمامها بعد انفجار عبوة الغاز فيها.

كما وردت تقارير عن اصطدام هذه الحافلة الصغيرة مع صهريج وقود، لكن درودي قال إن سبب الحادث هو انفجار عبوة الغاز في الحافلة الصغيرة.

وأعلن رئيس جمعية الهلال الأحمر الإيرانية بير حسين كوليوند أن التقارير تفيد بمقتل 11 شخصا على الأقل وإصابة 30 آخرين في الحادث.

وفي الوقت نفسه، قال كوليوند إنه بسبب احتراق الضحايا، لا يمكن تحديد هوياتهم وينبغي إجراء فحوصات.

تجدر الإشارة إلى أن مراسم الأربعين هذا العام شهدت العديد من الحوادث المرورية التي أسفرت حتى الآن عن مقتل 21 شخصا.

إلى ذلك، أعلن أشكان موسوي، مدير قسم العلاقات العامة في جمعية الهلال الأحمر الإيرانية عن انقلاب حافلة صغيرة كانت تقل زوارا إيرانيين ووفاة 4 منهم في مدينة الحلة بالعراق.

وقبل 4 أيام أيضا، توفيت امرأة إيرانية تبلغ من العمر 47 عاما أثناء نقلها إلى المستشفى بعد انقلاب سيارة كانت تقل زوارا إيرانيين في مراسم الأربعين.

كما أعلن المتحدث باسم قسم الطوارئ بجامعة الأهواز للعلوم الطبية، عارف شرهاني، عن وفاة أم لأسرة وإصابة 3 من أفرادها في حادث انقلاب سيارة للزوار.

وقبل 3 أيام، لقي 3 أشخاص مصرعهم في حادث مروري داخل حافلة للزوار مع سيارة بيكان.

ومنذ 4 أيام أيضا أسفر حادث مروري في محافظة يزد الإيرانية عن مقتل شخصين من زوار الأربعين.

ووردت في الأيام الأخيرة العديد من التقارير حول ازدحام الزوار الإيرانيين على الحدود مع العراق ونقص المرافق والمياه وإنهاك زوار الأربعين بسبب ارتفاع درجات الحرارة.

تجدر الإشارة إلى أنه قبل مراسم الأربعين، أعلنت السلطات ووسائل الإعلام الإيرانية عن توفير تسهيلات للزوار وشجعت الناس على السفر.

هذا وينتقد بعض نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي إنفاق مئات المليارات من التومانات في هذه المراسم وإهدار الميزانية العامة والمرافق العامة للبلاد.

وفي الوقت نفسه، أعلن إحسان منصور كيائي، المدير العام للطرق والنقل في محافظة سمنان، عن تقديم قروض بـ100 مليون تومان للسائقين الذين يقومون بسبع رحلات ذهابًا وإيابًا إلى المناطق الحدودية.

وكان إرسال ملايين زجاجات المياه إلى العراق في الوقت الذي تعاني فيه بعض المحافظات الإيرانية من أزمة نقص المياه، وكذلك توزيع ألفي طن من الدجاج واللحوم الحمراء في "مواكب الأربعين"، من بين الأمور التي انتقدها نشطاء وسائل التواصل الاجتماعي بشدة.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها