استمرار ازدحام زوار الأربعين على الحدود الإيرانية- العراقية.. ونقص المرافق والمياه

Sunday, 09/11/2022

في الوقت الذي تتواصل فيه الأنباء عن ازدحام الزوار الإيرانيين على الحدود مع العراق ونقص المرافق والمياه وإنهاك زوار الأربعين بسبب ارتفاع درجات الحرارة، أكد مسؤولو وزارة الداخلية الإيرانية ارتفاع الأسعار على الحدود وطالبوا الزوار بعدم التحرك باتجاه العراق.

وقال وزير الداخلية الإيرانية، أحمد وحيدي، إن مشكلة ازدحام الزوار على الحدود يتم حلها تدريجياً، لكن الزوار الذين لم يذهبوا بعد إلى الحدود يجب أن لا يتحركوا الآن.

ومن جهته، قال مجيد مير أحمدي، مساعد وزير الداخلية ورئيس مقر الأربعين إن الجانب العراقي استطاع تجاوز بعض المشاكل لكن الأسعار المرتفعة ما زالت مشكلة كبيرة.

هذا وقد انتشرت في الأيام الماضية مقاطع فيديو لعودة إيرانيين مشاركين في مراسم الأربعين، بسبب ارتفاع أسعار النقل على الجانب العراقي، فضلاً عن نقص المياه والتسهيلات.

وبعد ذلك، أعلن مسؤولو وزارة الداخلية عن صدور الإذن بدخول عدد من الحافلات الإيرانية إلى العراق لنقل الزوار.

وفي غضون ذلك، أكد محافظ خوزستان صادق خليليان، أنه تم حتى الآن تم وضع 300 حافلة على الحدود لنقل الزوار إلى المدن العراقية.

وقبل مراسم الأربعين، أعلنت السلطات ووسائل الإعلام الإيرانية عن توفير تسهيلات للزوار وشجعت الناس على السفر.

هذا وينتقد بعض مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي إنفاق مئات المليارات من التومانات في هذا الحفل وإهدار الميزانية العامة والمرافق العامة للبلاد.

وكان إرسال ملايين زجاجات المياه إلى العراق في الوقت الذي تعاني فيه بعض المحافظات الإيرانية من أزمة نقص المياه، وكذلك توزيع ألفي طن من الدجاج واللحوم الحمراء في "مواكب الأربعين"، من بين الأمور التي انتقدها بشدة نشطاء وسائل التواصل الاجتماعي.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها