السويد تؤكد اعتقال أحد مواطنيها في لبنان

Sunday, 09/11/2022

أكدت وزارة الخارجية السويدية، في مقابلة مع "إيران إنترناشيونال" اعتقال أحد مواطنيها (53 عاما) في لبنان. وأعلنت أن السفارة السويدية في بيروت تتابع القضية.

وكانت جريدة "الأخبار" المقربة من حزب الله اللبناني قد أعلنت في وقت سابق عن اعتقال طبيب سوري- سويدي في لبنان، بتهمة محاولة التجسس لصالح إسرائيل.

وزعمت الجريدة أن هذا الطبيب حاول الحصول على خرائط شبكات المياه والصرف الصحي، وجمع معلومات ذات بُعد أمني.

وأضافت الجريدة أنه لعب دور الوساطة ليُجند والده وشقيقيه الضابطين في الجيش السوري للعمل معه لمصلحة الموساد.

وقالت إن المعتقل يدعي معن يوسف، وهو طبيب أخصائي أمراض باطنية، واستشاري في أمراض الكلى، ويعمل في أحد مستشفيات السويد.

وزعمت "الأخبار" أن يوسف تم تعيينه من قبل شركة تنشط في مجال تنقية المياه لإعداد خرائط لنظام المياه والصرف الصحي السوري وجمع "معلومات أمنية"، مقابل حصوله على أموال تصل إلى آلاف اليوروهات.

وبحسب الجريدة فإن معن يوسف يبلغ من العمر 53 عاما ومن مواليد اللاذقية.

وأضافت الجريدة أن "فرع المعلومات في قوى الأمن الداخلي أوقف هذا الطبيب السوري الذي دخل لبنان عبر مطار بيروت خلال شهر أغسطس (آب)، ويعمل لمصلحة الموساد الإسرائيلي".

وأضافت الصحيفة أن يوسف دخل من السويد إلى بيروت ثم كان ينتقل براً إلى سوريا. حيث اشتبهت فيه أجهزة الاستخبارات اللبنانية من خلال رصد مكالماته على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأضافت "الأخبار" أن شخصا تواصل مع الطبيب عبر البريد الإلكتروني عام 2018 أعلمه أنه يدعى كريستوفر ويعمل في شركات تنشط في مجال البيئة وتنقية المياه، عارضاً عليه المساعدة في مشروع تنقية المياه في سوريا.

وادعت الجريدة أنه التقى بأعضاء هذه الشركة عدة مرات في دول أوروبية مختلفة، وأخيراً بعد عامين، أدرك طبيعة عمليته التجسسية، ورغم ذلك استمر هو ووالده وشقيقه في العمل مع هؤلاء الأشخاص.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها