برايس لـ "إيران إنترناشيونال": لو أعطت إيران إجابة واضحة لما سارت المفاوضات ذهابا وإيابا

Tuesday, 08/23/2022

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية، نيد برايس لـ "إيران إنترناشيونال":"لو کانت إيران قد قدمت إجابة واضحة، لما سارت المفاوضات ذهابا وإيابا، مثل الیوم".وذلك في حين أن أميركا لم ترد بعد فيما يتعلق بالمسودة النهائية لإحياء الاتفاق النووي، وقد اتهمت إيران واشنطن بـ "المماطلة".

ورفض برايس في مؤتمره الصحفي مساء الإثنين، 22 أغسطس، مزاعم إيران "بالمماطلة" في الرد، وقال إنه على الرغم من أن إيران قد تخلت عن بعض مطالبها غير البناءة، ولكن لا تزال هناك عقبات أخرى.

وأشار إلى أحد تلك المطالب غير البناءة، وهو إصرار إيران على شطب اسم الحرس الثوري من قائمة الجماعات الإرهابية.

وردًّا على سؤال مراسل "إيران إنترناشيونال"، حول ما إذا كان الرد الأميركي على النص الذي أرسلته إيران سيكون بنعم أم لا، أو ما إذا كان الوضع المتبادل سيستمر، قال برايس: "لو کانت إيران قد قدمت إجابة واضحة لما كانت المفاوضات ستسير ذهابا وإيابا، مثل الوضع الراهن".

وفي الوقت نفسه، أشار إلى أن المسافة إلى الاتفاق أقرب مما كانت عليه قبل أسبوعين، وقال: "بالنظر إلى الظروف القائمة، نريد العودة إلى الاتفاق النووي في أسرع وقت ممكن".

وقال برايس، في إشارة إلى أن مسودة الاتحاد الأوروبي هي "العرض الأفضل والأخير"، "هذه المسودة تستند إلى نسخة قام روب مالي وفريقه بإعدادها بعناية وبراعة في مارس، لكن إيران هي التي لم تقبلها وليست أميركا".

وقبل ساعات قليلة، كان مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، قد قال إن رد إيران الأخير "الذي وجدته معقولًا" تم نقله إلى الولايات المتحدة، التي لم تستجب رسميًا بعد.

وفي الأسبوع الماضي، في نفس الموعد النهائي الذي حدده الاتحاد الأوروبي، قدمت إيران ردها الكتابي على أحدث اقتراح قدمه الاتحاد الأوروبي للتوصل إلى اتفاق لإحياء الاتفاق النووي.

كما انتقد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، ناصر كنعاني، أمس الإثنين ما وصفه بـ
"مماطلة" أميركا، وقال: "الجانب الأميركي ماطل في الرد، بينما ردنا كان في الوقت المناسب".

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها