وسط هتاف "الموت لرئيسي".. احتجاجات لأهالي مدينة إيرانية على انقطاع المياه لأكثر من أسبوع

8/16/2022

نظم أهالي مدينة "شهر كرد" بمحافظة جهارمحال وبختياري، جنوب غربي إيران، تجمعًا للاحتجاج على انقطاع مياه الشرب لأكثر من أسبوع، ورددوا هتافات ضد النظام، مثل: "يا عديمي الشرف" و "الموت لرئيسي".

يشار إلى أن "شهر كرد" كانت واحدة من المناطق الغنية بالمياه في إيران، لكن بسبب "عدم الكفاءة في إدارة الموارد" فإنها تعاني الآن من شح المياه.

وبحسب التقارير والصور ومقاطع الفيديو المرسلة إلى "إيران إنترناشيونال"، فقد هتف المتظاهرون ضد انقطاع مياه الشرب في "شهر كرد"، اليوم الثلاثاء 16 أغسطس (آب)، في تجمع أمام مكتب محافظ جهارمحال وبختياري، كما هتفوا بشعارات مثل: "الموت للمحافظ"، و"الموت لرئيسي" و" حكومتنا الحمقاء عار علينا".

وتأتي هذه الاحتجاجات، بعد أسبوع من انقطاع المياه في "شهر كرد"، حيث قال أحمد راستينه، نائب المدينة في البرلمان الإيراني، إنه يأمل "أن يتم حل جزء من المشاكل اليوم أوغدا".

وقال راستينه لوكالة "إيسنا" للأنباء: "المشكلة الأساسية هي أن شركة المياه للأسف لم توفر محطة للتنقية لمركز المحافظة خلال السنوات السبع التي كان فيها خط نقل المياه في كوهرنك نشطًا".

وقبل يومين، كتبت وكالة "تسنيم" للأنباء، في إشارة إلى استمرار أزمة المياه في "شهر كرد" بعد الفيضانات الأخيرة: "الناس في هذه الأيام يذهبون إلى صهاريج المياه المتنقلة للحصول على مياه الشرب".

قبل ذلك أيضًا، بالإضافة إلى "شهر كرد"، تم الإبلاغ عن انقطاع المياه في أربع مدن أخرى في محافظة جهارمحال وبختياري، والسبب في ذلك هو الفيضانات الأخيرة وزيادة عكارة المياه.

وأفادت وكالات الأنباء الإيرانية أنه بعد استبعاد نبع "كوهرنك" من دائرة تغذية المياه في "شهر كرد" بسبب الفيضانات الأخيرة، انقطعت المياه في هذه المدينة والمناطق المحيطة بها، ولا يزال الانقطاع مستمرًا.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة مياه جهارمحال وبختياري، أيضًا، أنه بسبب الفيضانات الأخيرة، أصبح نبع "كوهرنك" موحلًا، ويتم توفير المياه بواسطة الصهاريج.

وفي وقت سابق وبالتزامن مع حدوث فيضانات في مناطق مختلفة من إيران، قال رئيس الإدارة العامة لإدارة الأزمات في محافظة جهارمحال وبختياري إن مدن لوردغان، وخانميرزا، وفارسان، وأردل، وكوهرنك، وناحية لاران التابعة لقضاء "شهر كرد"، قد تضررت من الفيضانات.

كما أعلن رضا بابامير ساطحي، قائم مقام لوردغان في جهارمحل وبختياري، عن وقوع فيضانات في 230 قرية تابعة للمدينة، وقال: "كانت هناك أضرار كبيرة في ناحية مركزي، ورودشت، ومنج".

وليست هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها الاحتجاج على عدم كفاءة إدارة المياه في محافظة جهارحال وبختياري.

ففي أبريل (نيسان)الماضي، تجمعت مجموعة من مواطني هذه المحافظة في مدينة "شهر كرد" حاملين لافتات كتب عليها "الموت للمافيا"، ورددوا شعارات احتجاجا على خطط نقل المياه من هذه المحافظة.

ومن المفترض أن ينقل مشروع "نفق غلاب" مياه روافد "زيانده رود" في محافظة جهارمحال وبختياري إلى مدينة كاشان.

وفي العام الماضي أيضًا، جلس مزارعو أصفهان، في حدث غير مسبوق، لمدة أسبوعين على مجرى نهر زاينده رود بسبب شح المياه، وامتدت هذه الاحتجاجات إلى جهارمحال وبختياري.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها