برلماني إيراني: يمكن لطهران أن "تدفع أموالا لبلطجية في نيويورك" لقتل مسؤولين أميركيين

Monday, 08/15/2022

قال النائب في البرلمان الإيراني، محمد جواد كريمي قدوسي، إن طهران لا تحتاج إلى إرسال عملاء إلى الولايات المتحدة للانتقام من المسؤولين الأميركيين، ويمكنها تجنيد عملاء من بين المواطنين هناك.

وأضاف جواد كريمي قدوسي، عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني، إن إيران لا تحتاج إلى إرسال عناصر من الحرس الثوري إلى الولايات المتحدة لقتل المسؤولين الأميركيين، لأن ذلك سيكون خطيرًا للغاية، وبدلاً من ذلك "إذا دفعنا قلیلا من المال للبلطجية في أزقة حي مانهاتن بنيويورك، يمكنهم القيام بذلك".

وزعم قدوسي أن الولايات المتحدة قالت إن إيران أرسلت أحد عناصر الحرس الثوري الإيراني لقتل مستشار الأمن القومي الأميركي السابق، جون بولتون، نافياً أي صلة بين هادي مطر، الرجل الذي طعن الكاتب سلمان رشدي في نيويورك الأسبوع الماضي، والحرس الثوري.

وكان البيان الذي صدر الأسبوع الماضي عن وزارة العدل الأميركية قد زعم أن أحد عملاء الحرس الثوري الإيراني حاول دفع 300 ألف دولار لأفراد في الولايات المتحدة لقتل بولتون، "على الأرجح انتقامًا لمقتل القائد السابق لفيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، في يناير (كانون الثاني) 2020.

وقال قدوسي إن أشخاصًا مثل الرئيس السابق، دونالد ترامب، ووزير الخارجية السابق، مايك بومبيو، "يستحقون الموت على جرائمهما"، ولا سيما قتل قائد الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، لكن الجمهورية الإسلامية لديها مؤيدون متحمسون يدعمون مواقف طهران "وأينما تسنح لهم هذه الفرصة، فسوف ينتقمون منهما".

يذكر أن بولتون كان مستشارًا للأمن القومي الأميركي منذ أبريل (نيسان) 2018 إلى سبتمبر (أيلول) 2019، ولم يكن في المنصب عندما أمر الرئيس دونالد ترامب بضربة بطائرة مسيرة في بغداد قُتل فيها سليماني و9 آخرون.

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها