مفاوضات إحياء الاتفاق النووي؛ الرد الإيراني يصل إلى الاتحاد الأوروبي.. وواشنطن تحذر

8/16/2022

أفادت مصادر إخبارية أن إيران أرسلت ردها المكتوب على النص الذي اقترحه الاتحاد الأوروبي لإحياء الاتفاق النووي. كما قال مستشار فريق المفاوضات النووية الإيراني إن المسافة إلى الاتفاقية قد تقلصت كثيرا وهناك احتمال كبير للعودة للاتفاق النووي.

وقال صحفيون دوليون كانوا يغطون محادثات إحياء الاتفاق النووي مع إيران في وقت مبكر من صباح يوم الثلاثاء 25 أغسطس، نقلاً عن مصادر أوروبية وإيرانية، أن رد طهران وصل إلى الاتحاد الأوروبي.

وذكرت مراسلة المونيتور لارا روزن نقلا عن مسؤول أوروبي أن رد طهران تطرق فقط إلى قضايا رفع العقوبات.

وقدم هذا المسؤول الأوروبي إجابة حذرة حول ما إذا كان الرد الإيراني يعني أن القضايا الخلافية الأخرى قد تم حلها .

من جهة أخرى نقلت وكالة أنباء "إيسنا" الإيرانية عن مصدر مطلع أن رد إيران تم إرساله إلى جوزيب بوريل، ومن المتوقع أن تتلقى طهران رد الطرف الآخر خلال اليومين المقبلين".

في المقابل قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية، نيد برايس، لـ"إيران إنترناشيونال": "الطريق الوحيد لإحياء الاتفاق النووي أن تتوقف إيران عن مطالبها خارج إطار الاتفاق"، مضيفا أن واشنطن ستسلم ردها على نص مقترح بوريل إلى الدول الأوروبية على وجه الخصوص.

كما قال دبلوماسي غربي مطلع على مفاوضات إحياء الاتفاق النووي لإيران انترناشيونال: " في حال طالبت طهران بتغييرات أساسية في مسودة الاتفاق فإن الولايات المتحدة الأميركية سترفض ذلك بكل وضوح، لكن بالنسبة للتغيرات الشكلية فإن هناك استعداد لمواصلة المفاوضات".

من جانبها حذرت صحيفة "كيهان" المقربة من المرشد علي خامنئي في عددها اليوم الثلاثاء الدبلوماسية الإيرانية من قبول "الاتفاق دون الحصول على ضمانات" و"دون إلغاء العقوبات".

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها