حظر الإنترنت تدريجيا في إيران.. وتعذر الوصول لـ"إنستغرام" دون "كسر الحجب"

Monday, 08/15/2022

أفادت تقارير واردة من داخل إيران أن حظر تطبيق "إنستغرام" في البلاد بدأ في صمت، حيث تعذر الوصول إليه دون استخدام برامج "كاسر الحجب".

ولم ترد تقارير رسمية من إيران حول حظر "إنستغرام"، كما لم يؤكد مسؤولو وزارة الاتصالات الإيرانية هذا الموضوع، ولكن المستخدمين قدموا خلال الأيام الماضية العديد من الأدلة حول حجب التطبيق.

وفي السياق، نشرت "إيران إنترناشيونال" استطلاعا للرأي سألت خلاله المتابعين إذا ما كان يتسنى لهم الوصول إلى هذا التطبيق دون تشغيل برامج "كاسر الحجب" أم لا.

وفي هذا الاستطلاع، قال عدد من المتابعين إن "إنستغرام" يفتح لديهم، ولكن فيه العديد من المشاكل، وهناك تباطؤ في الوصول إلى المنشورات.

وأوضح العديد من هؤلاء المستخدمين أنهم قادرون على فتح التطبيق فقط باستخدام برامج "كاسر الحجب".

وبحسب هذه التقارير الواردة وتقارير أخرى، يبدو أن إيران بدأت العمل على حجب "إنستغرام" في أنحاء مختلفة من البلاد، وعلى هذا الأساس، شرعت في تنفيذ مشروع تقييد الإنترنت المعروف بمشروع "الصيانة" والذي خططت لتنفيذه منذ شهور.

وقال بعض المستخدمين إنهم عندما ينقرون على رابط في "إنستغرام"، يتم نقلهم إلى صفحة من الروابط، مما يعني حجب العنوان الإنترنتي.

وكتب موقع "زوميت"، الذي يعمل في مجال التقنيات الرقمية، اليوم الاثنين 15 أغسطس (آب): "يبدو أنه إذا تم استخدام برنامج تغيير IP، فسيتم حل المشكلة المذكورة. وعلى هذا الأساس، هناك احتمال أن تقتصر هذه المشاكل داخل البلاد فقط".

وتم تغيير اسم مشروع قانون تقييد الإنترنت عدة مرات في البرلمان، ولكن يبدو أن النظام الإيراني قرر أخيرا، وبعد كل هذه التقلبات، تنفيذ المشروع بشكل تدريجي ومرحلي دون اعتماده في البرلمان.

إلى ذلك، خفضت وزارة الاتصالات الإيرانية في عملية مرحلية حركة المرور على هذا التطبيق. وفي الوقت نفسه، رفعت تكلفة الاستفادة من الشبكة الدولية للمعلومات (الإنترنت) بشكل كبير.

ورغم هذه الأوضاع، كرر وزير الاتصالات الإيراني، عيسى زارع بور، الأسبوع الماضي، سياسة النفي التي يتسم بها معظم المسؤولين الإيرانيين، ونفى تنفيذ مشروع "الصيانة"، قائلا: "لم يتم اعتماد أي شيء تحت اسم مشروع الصيانة وليس لدينا شيء بهذا الاسم".

ووصف زارع بور المخاوف بشأن التعتيم الشديد على الإنترنت ورغبة النظام الإيراني في تشغيل الإنترنت الوطني بأنها "إثارة للأجواء".

أحدث الأخبار

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها