وثائقي عن رحلة الناشطة شيرين عبادي ضد قمع النظام الإيراني في مهرجان البندقية السينمائي

Sunday, 08/07/2022

أفادت مصادر سينمائية بأن فيلم "شيرين عبادي حتى الحرية" سيتم عرضه للمرة الأولى عالميا، في مهرجان البندقية السينمائي الدولي.

ومن المقرر عرض هذا الفيلم الوثائقي الطويل في الخامس من شهر سبتمبر (أيلول) في إحدى قاعات السينما بمدينة البندقية.

يشار إلى أن شيرين عبادي، المحامية والفائزة الإيرانية الوحيدة بجائزة نوبل للسلام، ستحضر عرض هذا الفيلم.

وقد أنتج هذا الفيلم فريق دولي وأخرجته وكتبته دون جيفورد إنجل، وهي مخرجة فازت بالعديد من الجوائز.

وقالت هذه المخرجة: "هذه قصة عن كيف يمكن للأشياء أن تتغير وكيف يمكن أن تكون الديمقراطية وحرية الإنسان هشتين".

يذكر أن فيلم "شيرين عبادي حتى الحرية" هو الفيلم السابع من "سلسلة أفلام نوبل التراثية" التي بدأ إنتاجها قبل ثماني سنوات.

وفي وقت سابق، تم نشر كتاب مذكرات عبادي بنفس الاسم بالفارسية ولغات أخرى. ويروي هذا الكتاب جزءًا من حياة هذه المحامية منذ حصولها على جائزة نوبل للسلام حتى مغادرتها إيران.

يأتي عرض فيلم "شيرين عبادي حتى الحرية" في مهرجان البندقية السينمائي، فيما اختيرت الفنانة السينمائية والتلفزيونية ليلى حاتمي كإحدى المحكمات في قسم المسابقة الرئيسية لمهرجان البندقية السينمائي الدولي التاسع والسبعين.

كما تشارك في هذه الدورة من المهرجان 4 أفلام إيرانية، من بينها: فيلم "إنه ليس دُباً" للمخرج جعفر بناهي.

وفي وقت سابق، أدان مهرجان البندقية السينمائي، إلى جانب مهرجانين أوروبيين هامين آخرين، هما مهرجان كان السينمائي، ومهرجان برلين السينمائي، أدانوا اعتقال بناهي وصناع أفلام إيرانيين آخرين.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها