مغردون يسخرون من "الثورة المجيدة".. ويرحبون بعدم شطب "الثوري" الإيراني من قائمة الإرهاب

8/6/2022

قال حسين سلامي، قائد الحرس الثوري الإيراني: إن "الفضاء الافتراضي هو ميدان الحرب في الوقت الحالي"، مضيفًا أن العدو يريد "تعريض شبابنا للشك والتردد إزاء تاريخ ثورتنا المجيدة".

وفي سياق متصل، قال عباس محمديان، مسؤول منظمة الباسيج الإعلامي:"إننا اليوم نتعرض لحرب هجينة مكتملة الأركان، وإذا لم نستطع أن نستخدم جميع وسائل النظام وأدواته لإفشال هذه الحرب؛ فإننا سنهزم بكل تأكيد،ولا يمكن تعويض آثار هذه الهزيمة في بعض المجالات".

وفي موضوعآخر، قال جون كيربي، المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأميركي: إن النظام الإيراني يدعم الإرهاب والشبكات الإرهابية في المنطقة، مضيفًا أن الرئيس جو بايدن أكد أنه لا يريد شطب الحرس الثوري الإيراني من قائمة المنظمات الداعمة للإرهاب خلال مفاوضات إحياء الاتفاق النووي.

وفي شأن داخلي إيراني، أشار أحمد خاتمي، إمام وخطيب جمعة طهران، إلى كلام سابق له بأن "معظم النساء غير الملتزمات بالحجاب من عوائل تمتهن السرقة واللصوصية"، فقال: "لا أشك أنني قلت هذا الكلام سهوًا ودون قصد". وكان خاتمي قد أنكر بعد موجة من الانتقادات له قوله هذا الكلام، وقال إنه لم يقله أساسًا، قبل أن يتراجع ويؤكد أنه قاله لكن سهوًا.

وقد أثارت هذه التصريحات تعليقات المغردين الإيرانيين عبر النسخة الفارسية لـ"إيران إنترناشيونال"، على النحو الآتي:

قائد الحرس الثوري: العدو يريد تشكيك شبابنا في تاريخ ثورتنا المجيدة

سخر مغردون إيرانيون عبر منصة التدوين المصغر "تويتر" من حديث قائد الحرس الثوري الإيراني حسين سلامي، والذي ذكر فيه أن أعداء إيران يريدون العمل على زرع الشك والتردد إزاء تاريخ الثورة الإيرانية، مؤكدًا أن العالم الافتراضي هو ساحة الحرب في الوقت الراهن.

وكتب المغرد "أهورا": "أيها القزم! ألا تستحي؟ أي تاريخ مجيد هذا؟ منذ وصول الخميني اللعين إلى إيران لم يذق الشعب الإيراني شيئًا سوى التعاسة والشقاء". كما كتب "جاله": "ثورتكم ومجدها هي لكم أنتم وأولادكم، أما نحن فلم نرَ سوى الشقاء من هذا النظام".

في حين كتب "محسن": "يا صاحب الكرشة، عن أي شباب تتحدث؟ هل تقصد شباب هذا البلد الذين تستمرون كل يوم في قمعهم والتنكيل بهم؟ سلبتم المستقبل والحرية والوطن منهم! هؤلاء الشباب يبغضونك أنت ومرشدك وجميع الشيعة عبدة الأموات، افهم هذا يا بليد".

مسؤول إيراني: سنُهزم إذا لم نستطع مواجهة الحرب الهجينة ولا يمكن تعويض آثار الهزيمة

كما علّق مغردون على كلام مسؤول منظمة الباسيج الإعلامي عباس محمديان، الذي قال في معرض حديث له عن الضغوط التي يتعرض لها النظام في إيران: "اليوم نتعرض لحرب هجينة مكتملة الأركان، وإذا لم نستطع أن نستخدم جميع وسائل النظام وأدواته لإفشال هذه الحرب؛ فإننا سنهزم بكل تأكيد، ولا يمكن تعويض آثار هذه الهزيمة في بعض المجالات".

وكتب المغرد "برهم": "يقصد نظام الملالي المحتل من الأعداء الشعبَ الإيراني. نعم هذا صحيح؛ لأن الشعب الإيراني يعتبر هذا النظام برمته عدوه اللدود، ويردد ذلك باستمرار في الشوارع والأزقة ويقول: عدونا هنا".

أما صاحب حساب "وزارت كيهان" فكتب: "أي وسائل وأدوات هذه التي تتحدث عنها؟ القمع؟ التوحش؟ السرقة؟ الاعتداء على أبناء الناس؟ ضرب نساء الناس وأبنائهم في الشوارع؟ الفساد الأخلاقي؟ الاختلاس؟ رجاءً قل أيّ هذه الوسائل والأدوات تلك التي تقصدها؟".

في حين كتب "حسين مرتضويان": "الشعب الإيراني شاهد بعينه 44 عامًا من الخزي والعار الذي جلبتموه للبلاد بأعمالكم، وأصبح الناس في غير حاجة لباسيجكم هذا الذي يرتزق من قوت الناس وخيراتهم. نقول لكم كما قالت الناشطة مسيح علي نجاد: ارحلوا عنا وإلا فإن ملايين الإيرانيين الغاضبين سوف يحفرون قبوركم بأيديهم".

مجلس الأمن القومي الأميركي: الولايات المتحدةلن تشطب الحرس الثوري من قائمة الإرهاب

وفي شأن آخر، رحّب مغردون إيرانيون بتصريحات جون كيربي، المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأميركي، الذي أكد أن الرئيس جو بايدن لا يريد إزالة الحرس الثوري الإيراني من قائمة المنظمات الداعمة للإرهاب خلال عملية المفاوضات لإحياء الاتفاق النووي.

وكتب المغرد "فرفره سياه وسفيد": "سلمت أياديه. نرجو منه أيضًا أن يعمل على طرد أبناء قادة النظام الإيراني من أميركا وكندا والدول الأوروبية". أما المغرد "بت" الذي يبدو أنه من منتقدي نهج الديمقراطيين في التعامل مع إيران فكتب: "بعد سنتين بدأوا يدركون صحة مواقف ترامب تجاه إيران منذ بداية رئاسته. في نهاية المطاف سيمزق الديمقراطيون ملف الاتفاق النووي".

في حين كتب "أرسول": "أنتم أسقطتم حكومات وأنظمة بسبب سياسات أقل مما مارسته الجمهورية الإسلامية، أنتم تقولون إنهم إرهابيون ويدعمون الإرهاب، إذًا ما السر في مسايرتكم لهذا النظام؟!".

رجل دين مقرب من المرشد الإيراني يتراجع عن تصريح حول النساء غير المحجبات

كما علّق مغردون على تراجع أحمد خاتمي، إمام وخطيب جمعة "طهران"والمقرب من المرشد الإيراني، عن تصريح له حول النساء غير المحجبات؛ والذي قال فيه: "إن غير الملتزمات بالحجاب من عوائل تمتهن السرقة واللصوصية. لكنه عاد وقال إنه لم يقل هذا الكلام مطلقًا قبل أن يتراجع مرة أخرى ويقر بقوله، لكنه زعم أن الكلام جاء سهوًا على لسانه دون قصد الإساءة إلى النساء".

وكتب المغرد "أهورا": "هؤلاء الأقزام يتحدثون بهراء، ثم عندما يدركون حجم كلامهم الغبي يتراجعون وبكل وقاحة وينكرون أنهم قد تحدثوا بهذا الهراء". كما كتب "جوكر": "أنتم عديمو الشرف؛ تكذبون عندما تقولون إن الكلام جاء سهوًا، هذه هي حقيقة ما في أنفسكم".

في حين كتب "محسن": "أنت حيوان لا تفهم. تقول كل شيء من أجل التملق، أيام صعبة وقاسية في انتظاركم".

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها