ممثلو الكونغرس الأميركي يطالبون بلجيكا بعدم إعادة المدانين بالإرهاب إلى إيران

7/6/2022

طالب 13 عضوًا ديمقراطيًا وجمهوريًا بمجلس النواب الأميركي، في رسالة إلى رئيس الوزراء البلجيكي، بمعارضة برلمان بلجيكا لأي اتفاق مع طهران، من شأنه أن يؤدي إلى عودة "أسد الله أسدي" وإيرانيين آخرين مدانين بالإرهاب إلى إيران.

وفي إشارة إلى دور "أسدي" في تنفيذ مؤامرات إيران الإرهابية بأوروبا، طلبت هذه الرسالة من الحكومة البلجيكية رفض أي مؤامرة من قبل الدبلوماسيين الإيرانيين لتبادل الإرهابيين مع مزدوجي الجنسية المعتقلين بشكل مشبوه.

وقال رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأميركي السيناتور الديمقراطي بوب مينينديز، في تغريدة على تويتر: "الاتفاق الإيراني البلجيكي يجب أن يحافظ على الالتزامات الدولية لبلجيكا ويجب ألا تمنح الحصانة لأسد الله أسدي وأي شخص ينتهك حقوق الإنسان أو يرتكب الأمور الفظيعة المتعلقة بالإرهاب".

وأضاف: "يجب تحميل طهران مسؤولية دعم الإرهاب وأخذ الرهائن كأداة ضغط".

من ناحية أخرى، أصدرت منظمة العفو الدولية، ردًا على مشروع قانون الحكومة البلجيكية الخاص بتبادل المدانين مع إيران، بيانًا يطلب من المشرعين في بلجيكا التأكد من أن هذه المعاهدة تتماشى مع التزامات بروكسل في مجال حقوق الإنسان.

وأكدت هذه المنظمة أن مشروع القانون يجب أن يتضمن تدابير لا تحمي المسؤولين عن الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان والجرائم الدولية من العقاب.

في غضون ذلك، أعرب ممثلو المعارضة للحكومة في البرلمان البلجيكي خلال جلسة مراجعة الاتفاق الثنائي بشأن تبادل السجناء بين بروكسل وطهران، في إشارة إلى قضية أسد الله أسدي، أعربوا عن قلقهم من تشجيع إيران على ارتكاب أعمال إرهابية بالخارج.

يذكر أن "أسد الله أسدي" السكرتير الثالث للسفارة الإيرانية في فيينا، اعتقل في يوليو 2018 بتهمة محاولة تفجير اجتماع لمنظمة "مجاهدي خلق" المعارضة للنظام الإيراني في فرنسا، وحكم عليه بالسجن 20 عاما في محكمة بلجيكية. لكنه لم يطلب الاستئناف.

ودافع وزير العدل البلجيكي، فنسنت فان كيكنبورن، عن مشروع القانون المقدم والاتفاق الموقع بين طهران وبروكسل في اجتماع لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب البلجيكي، ووصفه بأنه يتماشى مع المصالح الوطنية لبلجيكا ومواطنيها.

وقال وزير العدل البلجيكي: إن وضع أحمد رضا جلالي، الباحث الإيراني السويدي المسجون في إيران، وطلب بروكسل من طهران الإفراج عنه ليس لهما صلة مباشرة بمشروع قانون تبادل السجناء.

كما أكد وزير العدل البلجيكي اعتقال مواطن من بلجيكا في إيران.

وعشية اجتماع لجنة البرلمان البلجيكي، أعلنت "إيران إنترناشيونال" أن إيران قد ألقت القبض على عامل الإغاثة البلجيكي أوليفيه فاندكاستيل البالغ من العمر 41 عامًا منذ مارس / آذار.

وتم التوقيع على الاتفاق الثنائي بين إيران وبلجيكا في 20 مارس من العام الماضي بين وزارة العدل البلجيكية والسفير الإيراني في بروكسل غلام حسين دهقاني.

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها