خارجية إيران: واشنطن رفضت مقترحاتنا.. ومن السابق الحديث عن إعادة فتح السفارات

6/20/2022

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، في مؤتمره الصحافي الأسبوعي، إن الولايات المتحدة لم توافق على مقترحات طهران للتوصل إلى اتفاق.

وأعلن خطيب زاده، اليوم الاثنين 20 يونيو (حزيران)، أن إيران أبلغت الولايات المتحدة بمقترحاتها قبل اجتماع مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية، من خلال منسق السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، ووزيري خارجية آخرين.

ولم يذكر خطيب زاده اسمي وزيري الخارجية، ولم يخض في تفاصيل الاقتراح الإيراني، لكنه قال إن الولايات المتحدة "ذهبت إلى مجلس المحافظين بهذا المفهوم الخاطئ والوهم بأنها تضغط".

إلى ذلك، عطلت إيران 27 كاميرا للوكالة الدولية للطاقة الذرية في مواقعها النووية، ردا على قرار يدين إيران في الاجتماع السابق لمجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

ودافع خطيب زاده في مؤتمره الصحافي عن هذه الخطوة، ووصفها بأنها رد حاسم ومتناسب على قرار الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وفي الوقت ذاته أضاف خطيب زاده أن إيران ستواصل الدبلوماسية من خلال منسق السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيف بوريل.

وبحسب التقارير الواردة من محادثات إحياء الاتفاق النووي، فإن إصرار النظام الإيراني على شطب الحرس الثوري من قائمة الجماعات الإرهابية لوزارة الخارجية الأميركية هو أحد الأسباب الرئيسية لفشل المحادثات.

وقال خطيب زاده: "ما تبقى بين إيران والولايات المتحدة خلال محادثات فيينا لا يقتصر على قضية واحدة".

وتأتي تصريحات المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية بشأن العقبات التي تحول دون إحياء الاتفاق النووي في الوقت الذي ظهرت فيه تقارير في الأيام الأخيرة عن احتمال استقالة أو عزل كبير مفاوضي إيران علي باقري.

ونفى خطيب زاده في مؤتمره الصحافي هذه التقارير، قائلاً: "لا تصدقوا الشائعات، مفاوضونا مستمرون في أداء عملهم".

إعادة فتح السفارات

وفي جزء آخر من حديثه حول المحادثات بين طهران والرياض، قال إنه لا يزال من السابق لأوانه الحديث عن إعادة فتح السفارات، لكنه وصف "الاستضافة المناسبة للحجاج الإيرانيين" بأنها تمهد للتحرك نحو الاتفاق مع الرياض.

وردا على سؤال حول تسوية الديون الإيرانية على العراق، والتي تم تجميدها بسبب العقوبات الأميركية، قال خطيب زاده إن "ديون وزارة الكهرباء العراقية لوزارة الطاقة الإيرانية تم استلامها عن طريق مصرف TBI وهذا النبأ مؤكد تماما".

وأعلن يحيى آل إسحاق، رئيس غرفة التجارة الإيرانية العراقية المشتركة، يوم السبت 18 يونيو (حزيران)، عن سداد 1.6 مليار دولار من ديون العراق لإيران.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها