رئيس جمعية أطباء الجراحة في إيران يطالب رئيسي بعدم تنفيذ حكم بتر أصابع بعض السجناء

6/19/2022

بعث إيرج فاضل، رئيس جمعية أطباء الجراحة في إيران، برسالة إلى إبراهيم رئيسي، دعاه خلالها إلى منع التنفيذ الوشيك لحكم بتر أصابع عدد من السجناء، قائلا إن تنفيذ هذه الأحكام تؤدي إلى "ضعف الإسلام".

وأعرب فاضل في رسالته التي بعث بها إلى رئيسي ومسؤولي القضاء في إيران عن قلقه من تنفيذ مثل هذه الأحكام، داعيا إلى "إصدار الأوامر اللازمة لإلغاء هذا النوع من القرارات في أسرع وقت ممكن".

وشدد فاضل على أن تنفيذ هذه الأحكام من شأنه أن يثير "موجة من الكراهية والاشمئزاز في العالم" تجاه إيران.

وكانت منظمة العفو الدولية قد حذرت مرة أخرى من احتمال بتر أصابع 8 سجناء في إيران، وأعلنت أن القوات الأمنية الإيرانية كسرت أنف أحد هؤلاء السجناء، ويدعى هادي رستمي، ولم ترد أنباء عن أوضاعه الصحية.

وأضافت منظمة العفو الدولية أن هوية 7 أشخاص منهم محددة، وهم: هادي رستمي، ومهدي شاهيوند، ومهدي شريفيان، وأمير شيرمرد، ومرتضى جليلي، ويعقوب فاضلي كوشكي، وإبراهيم رفيعي، ولكن السجين الثامن لم تتضح هويته بعد.

وأعلن الناشط المدني الإيراني، آرش صادقي، في وقت سابق أن تنفيذ حكم بتر أصابع 7 سجناء في سجن إيفين تأجل يوم 12 يونيو (حزيران) الحالي، بعد نشوب اشتباكات بين السجناء وحرس السجن.

وعلى الرغم من مطالب الأمم المتحدة ومنظمة العفو الدولية ومنظمات حقوق الإنسان الأخرى، المتكررة، بوقف إصدار وتنفيذ أحكام البتر في إيران، لكن القضاء الإيراني يواصل إصدار وتنفيذ مثل هذه الأحكام، إلى جانب تنفيذ أحكام مثل الجلد والرجم.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها