وزير الدفاع الإسرائيلي: نستعد لمهاجمة إيران إذا لزم الأمر

6/20/2022

أعلن وزير الدفاع الإسرائيلي عن استعداده لتنفيذ "الخيارات الهجومية" ضد إيران، كما أعلن وزير الخارجية الإسرائيلي أنه ذاهب إلى أنقرة، وذلك بالتزامن مع تصريحات مسؤولين إسرائيليين كبار عن وجود تهديد إرهابي إيراني ضد مواطني إسرائيل في تركيا.

وقال وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس يوم الأحد إن تل أبيب تستعد لمهاجمة إيران إذا لزم الأمر.

وفي إشارة إلى تهديدات الجمهورية الإسلامية ضد السياح الإسرائيليين، قال للقناة 12 الإسرائيلية: "نحن على اتصال بالسلطات المعنية في تركيا، وبالطبع نحن نعد بشكل أساسي قدرات هجومية؛."عند الحاجة وعند الضرورة".

وأضاف "أحث الإيرانيين على عدم اختبار هذه القدرات".

في غضون ذلك، أعلن مكتب يائير لابيد وزير الخارجية الإسرائيلي، أن لابيد سيتوجه إلى تركيا يوم الخميس للقاء وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو.

ووفقًا لوسائل الإعلام الإسرائيلية، بما في ذلك صحيفة تايمز الإسرائيلية، فإن محادثات لابيد في أنقرة ستركز على التهديدات الإيرانية، فضلاً عن التعاون الأمني بين البلدين.

ونقلت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" عن مسؤول إسرائيلي قوله إن تركيا، التي تكافح الأزمة الاقتصادية ، قلقة على السياحة، خاصة عشية الموسم السياحي المزدحم.

ويوم الأحد، شدد الرئيس الإسرائيلي ورئيس الوزراء على أن تهديد الهجمات الإرهابية من قبل إيران ضد السياح الإسرائيليين في تركيا لا يزال قائما.

وأشاد الرئيس الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ، في محادثة هاتفية مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان، بتعاون البلدين في إحباط الهجمات الإيرانية.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، في إشارة إلى محاولة ايران مهاجمة المواطنين الإسرائيليين: "سنستهدف أولئك الذين يرسلون هؤلاء الإرهابيين".

وبعد اغتيال حسن صياد خدائي، أحد قادة فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، في طهران، هدد كبار المسؤولين في إيران ، بمن فيهم إبراهيم رئيسي والقائد العام للحرس الثوري، بالانتقام من إسرائيل.

وأفادت وسائل إعلام إسرائيلية، في الأيام الأخيرة، عن تعاون أجهزة المخابرات في البلاد مع جهاز المخابرات التركي والمغادرة الطارئة لعدد من السياح الإسرائيليين من إسطنبول.

ووفقًا لبعض وسائل الإعلام الإسرائيلية، انخفض الآن عدد السياح الإسرائيليين في تركيا، والذي كان يقدر في السابق بـ 5000، إلى حوالي 2000 إسرائيلي.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها