طلاب إيرانيون يحتجون على عنف حرس الجامعات والتضييق في السكن الداخلي لها

6/10/2022

وقّعت مجموعة من الطلاب في مختلف الجامعات الإيرانية، بيانًا احتجت فيه على حالات "ضرب وإصابة" الطلاب الجامعيين من قِبل عناصر أمن الجامعات، وتضييق الخناق على الطالبات، وطرد وترهيب الطلاب والأساتذة، والاستدعاءات اليومية للطلاب إلى لجان الانضباط.

وأكد البيان أن "الأقسام الداخلية (السكن الجامعي) أصبحت في الواقع عنبرًا من السجن"، مضيفا أن عناصر أمن الجامعات قامت بانتهاك رجعي لحقوق الطلاب؛ "من خلال الرقابة على أجساد وأفكار الطلاب لا سيما الطالبات الإناث".

وقال الطلاب المحتجون: إن أمورًا مثل: إغلاق الأقسام الداخلية، ومنع دخول الطلاب وتحديد أوقات الدخول والخروج، ليست سوى جزء من "قوانين المعسكر" في السكن الجامعي.

وأكد الموقعون على البيان أنهم سيقاومون "سياسات الهيمنة الحاكمة"، ويرفضون الأوضاع الموجودة في الجامعات.

علمًا بأنه بعد إعادة فتح الجامعات الإيرانية، وردت تقارير تفيد بتشديد المضايقات على حجاب الطالبات، وكذلك الدخول والخروج من الأقسام الداخلية، وتشديد الرقابة في ساحات الجامعات.

كما أعلنت وسائل الإعلام والطلاب عن وجود "دوريات إرشاد بالدراجات النارية" في جامعتي "أمير كبير" و"طهران".

كانت نقابة الطلاب الجامعيين بجامعة " إيران للعلوم والتقنية" قد احتجت سابقًا -أيضًا- على مضايقة الطلاب، وكتبت: الجامعة ليست معسكرًا، والقسم الداخلي ليس سجنًا.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها