بلينكن: الحرس الثوري الإيراني يواصل تهديد المسؤولين الأميركيين الحاليين والسابقين

4/27/2022

قال وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، في اجتماع للجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ: "إن الحرس الثوري الإيراني يواصل تهديد المسؤولين الأميركيين الحاليين والسابقين".

وردًّا على سؤال من السيناتور الجمهوري تيد كروز، عما إذا كان الحرس الثوري يسعى بنشاط لاغتيال مسؤولين أميركيين سابقين، قال وزير الخارجية يوم الثلاثاء في اجتماع للجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ: "التهديدات ضد المسؤولين الحاليين والسابقين مستمرة".

وقال بلينكن: "الطريقة الوحيدة لإزالة الحرس الثوري الإيراني من قائمة المنظمات الإرهابية هي أن تتخذ طهران الخطوات اللازمة لتبرير إزالته من القائمة، إيران تعرف ماذا تفعل".

وأشار وزير الخارجيّة الأميركي إلی أن التوصل إلى اتفاق نووي مع طهران لا يقوض قدرة الولايات المتحدة على التعامل مع أنشطة مدمرة أخرى في إيران: "لا تزال واشنطن تعتقد أن العودة إلى الاتفاق النووي هي أفضل طريقة لمواجهة التحدي النووي الإيراني".

وردًّا على سؤال من تيد كروز عما إذا كان المفاوضون الأميركيون قد طالبوا صراحة الحرس الثوري بالتخلي عن قراره باغتيال مسؤولين أميركيين سابقين ولكن إيران رفضت، قال بلينكن: "سأتحدث إليكم على انفراد حول هذا".

من ناحية أخرى، قال السيناتور الجمهوري تيد كروز في مقابلة مع آرش أعلايي من "إيران إنترناشيونال": "أكد بلينكن في اجتماع مجلس الشيوخ أن الولايات المتحدة تشهد أعمالًا إرهابية واسعة النطاق من قبل الحرس الثوري الإيراني".

وقال كروز إن "الحرس الثوري منظمة إرهابية مدمرة ومن غير المقبول النظر في إزالتها من قائمة الإرهابيين". وأضاف: "بينما يحاول خامنئي بنشاط اغتيال مسؤولين أميركيين سابقين، فلا يمكن الدفاع علی الإطلاق عن فكرة منحه مليارات الدولارات خلال اتفاق".

كما قال السيناتور الديمقراطي تيم كين في مقابلة مع آرش أعلايي من "إيران إنترناشيونال": "يتحمل الجميع مسؤولية كبيرة للتوصل إلى اتفاق قابل للتطبيق يمكن أن يمنع إيران من امتلاك سلاح نووي".

وأضاف أن "أي اتفاق مع طهران يجب أن يعيد إمكانية إجراء عمليات تفتيش كبيرة حتى نتمكن من ضمان التزام إيران".

كما دعا السيناتور الجمهوري جيم ريش، أنطوني بلينكين، إلى التخلي عن الاتفاق النووي مع إيران، مضيفًا "من الأفضل ألا نتوصل إلى اتفاق على أن نتوصل إلى اتفاق سيئ".

في غضون ذلك، قالت المتحدث باسم البيت الأبيض جين ساكي يوم الثلاثاء إن الولايات المتحدة قلقة من أن إيران قد تحصل على سلاح نووي في غضون أسابيع قليلة.

وفي رسالة مفتوحة إلى زعماء الولايات المتحدة وإيران، دعت ثلاثة مراكز فكرية مجموعة الأزمات الدولية، شبكة القيادة الأوروبية ومجلس إدارة مجموعة الأزمات الدولية والمجلس الأوروبي للعلاقات الخارجية، إلى مزيد من المرونة في التوصل إلى اتفاق في محادثات فيينا النووية.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها