جوزيف بوريل: روسيا أرادت منع رفع العقوبات عن النفط الإيراني

3/28/2022

قال مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، جوزيف بوريل، إن روسيا أرادت منع رفع الحظر النفطي عن إيران "لأنه إذا استأنفت إيران الإنتاج، فسيدخل المزيد من النفط إلى السوق، وهذا ليس في مصلحة روسيا".

وأضاف جوزيف بوريل أمام البرلمان الأوروبي يوم الإثنين 28 أبريل / نيسان بعد عودته من رحلة إقليمية إلى الدول الخليجية: "قبل أسبوعين، بدا أنه تم التوصل إلى اتفاق مع إيران ثم جاءت روسيا وأرادت منع ذلك لأن موسكو تسعى للحصول على تنازلات من الغرب بسبب حربها في أوكرانيا".

وفي الخامس من مارس دعا وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف الولايات المتحدة إلى تقديم ضمانات مكتوبة بأن العقوبات الغربية ضد بلاده لن تؤثر على التعاون الاقتصادي والعسكري بين موسكو وطهران بسبب غزوها لأوكرانيا.

وذكر لافروف لاحقًا أن موسكو تلقت تأكيدات من الولايات المتحدة في هذا الصدد. وندد مسؤولون أميركيون بخطوة روسيا لعرقلة إحياء الاتفاق النووي.

وأضاف مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي أن المفاوضات بين إيران والأطراف الحاضرة في الاتفاق النووي أصبحت تواجه مشكلة.

وأشار المسؤول الأوروبي إلى طلب إيران إزالة الحرس الثوري من قائمة المنظمات الإرهابية في الولايات المتحدة وقال بوريل: "هناك قضايا أخرى الآن لا علاقة لها بالاتفاق النووي، مثل ضمانات بشأن الحرس الثوري".

وشكك مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي في التوصل إلى اتفاق بشأن إحياء الاتفاق النووي وقال: "سيكون من المخجل عدم التوصل إلى اتفاق، خاصة عندما نكون قريبين جدا، لكني لا أستطيع أن أضمن أننا سنتوصل إلى اتفاق".

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها