صحيفة إيرانية: ظريف يغيب عن اجتماع رئيسي بسبب تصريحاته حول روسيا

1/15/2022

بعد ورود أنباء عن اجتماع الرئيس الإيراني، إبراهيم رئيسي، بأعضاء استراتيجيين في العلاقات الخارجية ووزراء خارجية سابقين، قبل زيارته إلى موسكو، كتبت صحيفة "شرق" الإيرانية أن سبب عدم دعوة محمد جواد ظريف إلى الاجتماع ربما كانت تصريحاته حول روسيا في الملف الصوتي المسرب.

وقبل يومين، أعلن رئيس تحرير موقع "مشرق نيوز" الإيراني، حسين سليماني، على "تويتر"، أن إبراهيم رئيسي عقد اجتماعا عشية زيارته لروسيا مع علي لاريجاني، وكمال خرازي، وسعيد جليلي، وعلي أكبر ولايتي، حول هذه الزيارة.

وحضر الاجتماع وزيرا الخارجية السابقان كمال خرازي، وعلي أكبر ولايتي، لكن محمد جواد ظريف ومنوشهر متقي، لم يشاركا في الاجتماع.

وكتبت صحيفة "شرق" في تقريرها، اليوم السبت 15 يناير (كانون الثاني): "ربما كان عدم دعوة ظريف للاجتماع مرتبطا بإعادة نشر جزء من ملفه الصوتي الذي أثار ضجة والذي انتقد خلاله بشدة السياسات الروسية".

وكان ظريف قد قال في الملف الصوتي المسرب إن روسيا عرقلت الاتفاق النووي، وسعت إلى تدميره بعد إبرامه.

كما أشار ظريف إلى زيارة قاسم سليماني القائد السابق لفيلق القدس التابع للحرس الثوري إلى موسكو في هذا الخصوص.

وردا على تغريدة أحد النشطاء على "تويتر" حول تصريحات ظريف، كتب ممثل روسيا في محادثات فيينا، ميخائيل أوليانوف، الأسبوع الماضي: "الأشخاص الجادون لا يهتمون بما يقال نتيجة ألم الأسنان أو الصداع". وهي تغريدة قام أوليانوف بحذفها لاحقا.

يشار إلى أنه خلال السنوات الأخيرة ارتفعت حدة الانتقادات على وسائل التواصل الاجتماعي لدور روسيا في إيران.

يشار إلى أن الرئيس الإيراني من المقرر أن يزور موسكو يوم الأربعاء المقبل 19 يناير.
وتوقعت وسائل إعلام إيرانية أن يتم خلال الزيارة توقيع عقود لبعض المشتريات العسكرية إلى إيران، بما في ذلك مقاتلات سوخوي 35.

وتكهنت بعض وسائل الإعلام، بما في ذلك موقع "تجارت نيوز" الإيراني، بأنه سيتم التوقيع على وثيقة التعاون الشاملة لمدة 20 عامًا بين إيران وروسيا خلال هذه الزيارة.

وقال السفير الإيراني في موسكو، كاظم جلالي، في يوليو (تموز) الماضي، إن نص الاتفاق تم إعداده لتحويل "معاهدة العلاقات المتبادلة" إلى اتفاق سياسي وأمني وعسكري ودفاعي واقتصادي لمدة 20 عامًا.

كما وقعت إيران أيضا وثيقة تعاون مدتها 25 عاما مع الصين، وقال وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان أمس الجمعة من بكين إن البلدين اتفقا على "إعلان تنفيذ الاتفاق لمدة 25 عاما اعتبارا من اليوم".

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها