جامعات إيرانية لا تستطيع الوصول إلى قواعد البيانات في العالم بسبب الديون

1/15/2022

أعلن مسؤول بوزارة العلوم الإيرانية أن بعض جامعات البلاد فقدت الوصول إلى القواعد العلمية العالمية بسبب "ديون الجامعات" لهذه القواعد في السنوات الأخيرة.

وأرجع ذلك إلى "تقلبات سعر الدولار" واستحالة سداد الديون بسبب "العقوبات".

وقال عبد السادة نيسي، مدير عام مكتب دعم البحوث بوزارة العلوم، اليوم السبت 15 يناير (كانون الثاني): "بحسب القانون تبرم العقود بين القواعد العلمية والجامعات بالدولار، وبما أن ميزانية الجامعات في إيران تدفع بالتومان فلا تستطيع الجامعات توفير الأموال اللازمة. ومن ناحية أخرى، أدت تقلبات الدولار إلى تأخر تسديد ديون الجامعات".

وأشار نيسي إلى أن ديون الجامعات للقواعد العلمية بدأت من الحكومة التاسعة ومع بداية تقلبات العملة، مضيفاً أن "هذه الديون متراكمة حالياً وفي الوقت ذاته لا يمكن نقل الاموال على فترات مختلفة، بسبب العقوبات".

هذا وكان فرهاد دانشجو، رئيس جامعة تربيت مدرس آنذاك، قد أشار إلى أن هذه الجامعة فقدت الاتصال ببعض مصادر المعلومات، قائلاً: "لم تدفع جامعة تربيت مدرس رسوم الاتصال بمصادر المعلومات العلمية منذ 2015 وفي هذه الحالة عليها ديون بأكثر من مليون يورو، وإذا لم يتم سدادها، فسيتم قطع الوصول إلى موارد المعلومات هذه".

يذكر أنه في السنوات الأخيرة، تحدث بعض مديري الجامعات الحكومية عن أزمات مالية وديون ثقيلة.

وفي هذا الصدد، قال المساعد الإداري والمالي لجامعة أصفهان للتكنولوجيا، في 21 ديسمبر (كانون الأول)، إن هذه الجامعة سيكون عليها ديون بنحو 143 مليار تومان مع نهاية السنة المالية.

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها