الصحف الإيرانية: فرص نجاح الاتفاق النووي "محدودة" وشح في السلع الأساسية بأسواق إيران

1/5/2022

أخذت ظاهرة نوم الفقراء في الحافلات بالعاصمة طهران حيزا كبيرا من الصحف الإيرانية الصادرة اليوم، الأربعاء 5 يناير (كانون الثاني)، حيث انتقدت الصحف الأكثر شعبية والمستقلة مواقف المسؤولين تجاه هذه الظاهرة.

وكان المسؤولون في العاصمة طهران قد نفوا وجود فقراء ينامون في الحافلات ليلا بسبب عدم استطاعتهم دفع أجرة المنازل، لكن بعد انتشار صور ومقاطع فيديو عادوا واعترفوا بذلك، معتبرين ذلك بالموضوع "الهامشي"، وبالنهاية قاموا بمنع نوم هؤلاء الفقراء بالحافلات بدل ايجاد حل لهم، كما أنهم هاجموا القنوات الناطقة بالفارسية في الخارج بسبب إثارتها للأزمة.

صحيفة "مردم سالاري" انتقدت هذه المواقف، ونشرت صورة على صفحتها الأولى للفقراء النائمين في الحافلات تحت عنوان: "هذه قضية اجتماعية مركزية وليست هامشية".

إلغاء التسعير الحكومي للدولار كان أيضا من المواضيع التي اهتمت بها صحف اليوم، حيث أكد بعض المحللين الاقتصاديين أن إلغاء التسعير الحكومي ( الدولار الواحد مقابل 4200 تومان) سيخفض من قدرة المواطن الشرائية ويرفع من التضخم.

في شأن آخر اهتمت الصحف بقرار فتح قنصلية صينية في مدينة بندر عباس المطلة على خليج عمان، حيث اعتبرتها تعزيزا للحضور الصيني في الجنوب الإيراني. وكان وجود سفن الصيد الصينية في المياه الخليجية وبحر عمان لصيد السمك قبل عامين قد أثار احتجاجات من قبل الصيادين المحليين.

في موضوع محلي آخر، شهدت محافظات جنوبية في إيران سيولا غزيرة جراء الأمطار التي شهدتها بعض المحافظات في جنوب إيران، مثل: بندر عباس وفارس، وخوزستان، الواقعة جنوب غربي البلاد.

وانتقدت الصحف الصادرة اليوم طريقة تعاطي الجهات المعنية مع أزمة السيول، حيث لم تقم بأداء مقبول يحول دون وقوع خسائر في المعدات والارواح.

وأشارت صحيفة "آفتاب يزد" إلى ضعف أداء المسؤولين كعادتهم، وكتبت ساخرة: "المسؤولون يتفاجؤون مرة أخرى"، فيما عنونت "ابتكار" بالقول: "بيوت تحت المياه"، مشيرة إلى أن السيول الأخيرة التي شهدتها المحافظات الجنوبية أودت بحياة 10 مواطنين حتى الآن.

وعلى صعيد المفاوضات النووية نلاحظ اهتمام الصحف مثل "شرق" و"اعتماد" بموضوع "زمن المفاوضات"، حيث أكدت الصحيفتان أن أزمة الوقت تشكل تحديا أمام مسار المفاوضات النووية، كما تساءلت صحيفة "شرق" بالقول: "إلى متى تبقى نافذة المفاوضات مفتوحة؟"، ونقلت كلام المحلل السياسي، دياكو حسيني، الذي قال للصحيفة "إن الغرب يرى أن فرص نجاح الاتفاق النووي محدودة".

كما أجرت صحيفة "آرمان ملّي" مقابلة مع الدبلوماسي الإيراني، جلال ساداتيان، الذي قال إن الحصول على ضمان فيما يتعلق بالاتفاق النووي يمثل أولوية قصوى بالنسبة لإيران.

وعن مدى التقدم الذي تم إحرازه اعتبر ساداتيان صمت الأيام الأخيرة ذا مغزى، فليس من الطبيعي أن يتفاوضوا خلال ساعة واحدة فقط من الحوار في الجولة الأخيرة من المشاورات، معربا عن اعتقاده أن الوفد الإيراني قد تعرض للإهانة من قبل أطراف أخرى في الاتفاق النووي.

ويقول ساداتيان إن إيران تراجعت عن مواقفها ومطالبها القصوى، وتركز الآن فقط على رفع العقوبات المفروضة في عهد ترامب، وهو نفس موقف الحكومة السابقة.

فيما خصصت صحف أصولية مثل "كيهان" و"جوان" عدة صفحات للحديث عن الثأر لسليماني، وذكرت "جوان"، المقربة من الحرس الثوري، أن مسؤولي الإدارة الأميركية السابقة الذين أعطوا الأوامر بقتل سليماني يعيشون رعبا من الانتقام.

والآن نقرأ بعض الموضوعات في صحف اليوم:

"صداي اصلاحات": مجموعة "١+٥" حددت موعدا زمنيا لإنهاء المفاوضات النووية

شددت صحيفة "صداي إصلاحات" على ضرورة جلوس كل من إيران والولايات المتحدة الأميركية على طاولة واحدة لمناقشة القضايا الخلافية والتوصل إلى اتفاق مشترك، مؤكدة أن استمرار المفاوضات عبر الوسطاء يجعلها تستغرق وقتا أطول، كما أنه لا ضمان على أن ينقل الوسطاء الرسائل والحقائق كما هي دون تحريف أو تأويل.

ونقلت الصحيفة كلاما لدبلوماسي إيراني سابق أكد للصحيفة أن الولايات المتحدة الأميركية قد حددت نهاية يناير (كانون الثاني) الجاري أو بداية فبراير (شباط) كموعد نهائي أمام المفاوضات النووية، مشيرا إلى تصريحات المبعوث الروسي الذي ذكر أنه يتوقع حصول نتائج من المفاوضات النووية في هذا الموعد، وهو ما يعني اتفاق مجموعة دول "١+٥" على موعد زماني لإنهاء المفاوضات النووية.

صحيفة "فرهيختكان": ينبغي ألا تتراجع إيران عن مواقفها

ترى صحيفة "فرهيختكان" أنه مع الترحيب بالإفراج عن الأصول الإيرانية المجمدة في كوريا، ينبغي ألا يعتبر حدثًا كبيرًا في محادثات فيينا، حيث سيتعين على إيران التراجع عن مواقفها السابقة مقابل هذا التنازل.

وفي حديث مع صحيفة "فرهيختكان"، قال المحلل السياسي، حسن هاني زاده، إن كوريا الجنوبية لا تريد الإفراج عن الأصول الإيرانية نقدًا، مشيرا إلى أن إيران تتوقع من الولايات المتحدة أن تقدم ضمانات لها، وصفا شكل الضمان بأن تعطي الولايات المتحدة ضمانا خطيا للأمانة العامة للأمم المتحدة بأنه في حالة التوصل إلى اتفاق جديد مع إيران، فلا يجوز الانسحاب، ويجب تسجيل هذا الضمان رسميا.

ويبدو أن ما قاله هاني زاده تطور جديد، لأنه قبل ذلك كانت إيران تطالب بأن يوافق الكونغرس ومجلس الشيوخ على الاتفاق، وقد تطور المطلب ووصل الآن إلى التسجيل في الأمانة العامة للأمم المتحدة.

" آرمان ملي": ضغوط الحكومة على البنوك هي السبب في زيادة حجم السيولة

قال الخبير الاقتصادي، هادي حق شناس، لصحيفة "آرمان ملي" إن الحكومة لن تستطيع كبح جماح السيولة من خلال اعتماد سياسة الأوامر والإجراءات المفروضة، موضحا أن الحكومة من جانب تأمر البنوك بوقف طباعة الأموال، لكنها ومن خلال الضغط الذي تمارسه على هذه البنوك تكون سببا في زيادة حجم السيولة التي يعاني منها اقتصاد البلد.

وعن الحلول المقترحة رأي حق شناس أنه من الأفضل للحكومة في هذه المرحلة هو أن تفتح المجال أكثر فأكثر للقطاع الخاص، وأن تقلل من حجم تدخلها في الاقتصاد.

صحيفة "همدلي": شح بعض المواد الغذائية.. عواقب الغاء التسعير الحكومي للدولار

تناولت صحيفة "همدلي" قضية احتكار البضائع قائلة إن بعض السلع الغذائية الأساسية مثل الزيت أو السكر أو منتجات البروتين أصبحت نادرة في المتاجر في عدد من المدن.

وأشارت إلى أن ندرة السلع ليست شكوى فقط من المواطنين والمستهلكين، لكن العديد من المنتجين يتحدثون عن ندرة المواد الخام أو قفزة غريبة في الأسعار في هذا السوق.

وقد ارتفعت أسعار بعض المواد الخام بنحو 40 في المائة خلال أسبوع. وتحدث عامل في سلسلة متاجر عن تخزين الأرز والزيت في مخزن هذا المتجر.

وكتبت "همدلي" أنها تلقت العديد من التقارير عن احتكار الزيت النباتي في المساجد والمدارس أو المتاجر الكبرى.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها