وزير الخارجية الأميركي السابق: تهديدات الرئيس الإيراني "غير مسبوقة وخطيرة"

1/5/2022

وصف وزير الخارجية الأميركي السابق، مايك بومبيو، تهديد الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي بـ"الانتقام" بأنه غير مسبوق وخطير، وقال إن حكومة الولايات المتحدة تتحمل مسؤولية حماية كل مواطن أميركي من التهديدات.

وكان الرئيس الإيراني، إبراهيم رئيسي، قد أعلن يوم الاثنين، أنه ينبغي "محاكمة" مرتكبي "اغتيال" قاسم سليماني، القائد السابق لفيلق القدس التابع للحرس الثوري، و"الانتقام" منهم.

وهدد بأنه "إذا لم يتم توفير آلية محاكمة الرئيس الأسبق دونالد ترامب وبومبيو وآخرين ممن وصفهم بـ"المجرمين"، فإن "الانتقام سيخرج من الأمة".

وفي مقابلة مع قناة "فوكس نيوز" يوم الثلاثاء، وصف مايك بومبيو تصريحات رئيسي بأنها "تهديد خطير وغير مسبوق"، وقال إن رئيس الدولة التي تعتبر "أكبر وأقوى داعم للإرهاب في العالم وقوية جدًا"، يحرض كل مسلم في العالم للتحرك من أجل قتل ترامب وقتلي.

وقال إن هذا يمثل مخاطرة أمنية غير مسبوقة، وإن مسؤولية الحكومة تتمثل في إنقاذ حياة كل مواطن أميركي.

وكان وزير الخارجية الأميركي السابق اتهم قاسم سليماني بالتخطيط لاغتيال مواطنين أميركيين، قائلًا إن هذه العملية كانت ضرورية لإنقاذ حياة الأميركيين، وإذا عاد الزمان إلى الوراء، فلن يغير نصيحته إلى رئيس الولايات المتحدة.

وأضاف: "من واجب حكومة الولايات المتحدة حماية مواطنيها من تهديدات إيران، كما عملت الإدارة السابقة في هذا الاتجاه للحفاظ على سلامة الشعب الأميركي".

كما انتقد بومبيو عودة حكومة جو بايدن إلى المحادثات النووية مع إيران، قائلًا: "أنا متأكد من أنه كلما ضعفت الولايات المتحدة، قدمت تنازلات أكثر".

أحدث الأخبار

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها