قراصنة يهاجمون مؤتمر الفيديو الصحافي لمحكمة كندية أصدرت حكمًا ضد إيران

1/5/2022

هاجم قراصنة مجهولون مؤتمر الفيديو الصحافي للمحكمة العليا في أونتاريو بكندا، والتي أصدرت حكما بتعويض إيران عائلات ستة من ضحايا الطائرة الأوكرانية.

وقد تعرض مؤتمر الفيديو، الذي کان منعقدًا بحضور وكالات أنباء عالمية، يوم الثلاثاء 4 يناير، لهجوم من قبل مجموعة مجهولة.

بعد القرصنة، أصبح الحاسوب الخاص بمحامي القضيّة مارك آرنولد، خارجًا عن تحكمه تمامًا وعُرضت صور غير ذات صلة في مكالمة الفيديو هذه.

وبدأ الهجوم على المؤتمر بعد وقت قصير من قول مارك آرنولد، "إذا كان أي شخص من النظام الإيراني حاضرًا في مكالمة الفيديو هذه، فنحن نبحث عن أصولكم المالية".

وبعد تدخل القراصنة، اضطر منظمو المؤتمر إلى إرسال رابط جديد إلى المشاركين حتى يستمر المؤتمر الصحافي بمشاركتهم.

ونوقش في هذا المؤتمر الصحافي موضوع الضمانات التنفيذية لمصادرة أصول إيرانية في كندا ودول أخرى لدفع التعويضات لأسر الضحايا الذين قتلوا على متن الطائرة الأوكرانية.

وکانت محكمة أونتاريو في كندا قد قررت تغريم إيران بدفع 107 ملايين دولار كتعويض لأسر ستة ضحايا من ركاب الطائرة الأوكرانية التي أسقطها الحرس الثوري، بالإضافة إلى الأرباح.
وانتشر نبأ هذا القرار يوم الإثنين 3 يناير عشية الذكرى الثانية لإسقاط الحرس الثوري هذه الطائرة ومقتل 176 راكبًا.

وقال محامي القضية إنه يعرف مكان الأصول الإيرانية وأن فريقه القانوني يسعى لمصادرتها لدفع التعويضات.

وأصدرت دول بريطانيا والسويد وأوكرانيا وكندا، مؤخرًا بيانًا أمهلت فيه النظام الإيراني حتى الخامس من يناير 2022، لتحديد موضوع التعويضات، وأعلنت انتهاء صبرها في هذا الشأن.

وحذرت هذه الدول من أنه إذا لم تتصرف إيران، فإنها ستتصرف في إطار القانون الدولي.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها