بعد 4 محاولات فاشلة وتزامنا مع محادثات فيينا.. إيران تطلق صاروخا حاملا لأقمار صناعية

12/30/2021

تزامنا مع محادثات فيينا وبعد 4 محاولات فاشلة في السنوات السابقة أعلنت وزارة الدفاع الإيرانية، اليوم الخميس 30 ديسمبر (كانون الأول)، "الإطلاق الناجح" لصاروخ من طراز "سيمرغ" قادر على حمل قمر صناعي، فيما تحدثت بعض التقارير عن فشل المحاولة الجديدة.

وأعلن متحدث قسم الفضاء بوزارة الدفاع الإيرانية أحمد حسيني أن القمر الصناعي "سيمرغ" يحمل 3 أجهزة بحثية إلى الفضاء على متن صاروخ بارتفاع 470 كيلومترًا وبسرعة 7350 مترًا في الثانية.
وقال حسيني، دون التطرق إلى التفاصيل: "تم تحقيق أهداف البحث المعنية لهذا الإطلاق".

ومع ذلك، كتب بعض الصحافيين الإيرانيين على صفحاتهم في وسائل التواصل الاجتماعي أن عملية إطلاق الصاروخ لم تكن ناجحة، وأن الصاروخ لم يجد السرعة الكافية ليكون في المدار المطلوب.
وتحدث مراسل وكالة "تسنيم" وصحافيون آخرون عن "نفس المشكلة السابقة" وهي "عدم تحقيق السرعة اللازمة في المرحلة النهائية".

وأظهرت صور أقمار صناعية، نشرتها وكالة "أسوشيتد برس"، في الثاني عشر من ديسمبر (كانون الأول) نشاطات في موقع إيراني تشير إلى استعداد طهران لعملية إطلاق صاروخي محتملة في الفضاء.
وفي يوليو (تموز) من هذا العام، أفادت شبكة "سي إن إن" عن فشل رابع على التوالي في إطلاق صاروخ "سيمرغ"، لكن محمد جواد آذري جهرمي، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات آنذاك، نفى هذا الخبر.
وتصف الولايات المتحدة وعدد من الدول الغربية برنامج الأقمار الصناعية الإيراني بأنه غطاء لتجارب الصواريخ.

على سبيل المثال، قال وزير الخارجية الأميركي السابق مايك بومبيو، بعد الإطلاق الفاشل للقمر الصناعي "ظفر" من قبل إيران، إن طهران كانت تحاول تطوير برنامجها الصاروخي من خلال إطلاق قمر صناعي.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها