والدة معتقل سابق مات تحت التعذيب عن تعرضها لاعتداء: مجهولان ألقيا بي على حديد البناء

12/11/2021

قدمت جوهر عشقي، والدة المدون ستار بهشتي، الذي تعرض للتعذيب حتى الموت عام 2012، سردا موجزا للاعتداء الذي تعرضت له من قبل مجهولين اثنين في رسالة بالفيديو.

وفي مقطع الفيديو القصير، الذي نُشر اليوم السبت، ظهرت وعلى وجهها كدمات وجروح، قائلةً إنها كانت في طريقها إلى قبر ابنها عندما اقتربت منها دراجة نارية على متنها شخصان.

وقالت إن أحد راكبي الدراجة النارية نزل ودفعها في المكان الذي يوجد فيه حديد البناء، ثم أغمي عليها واستعادت وعيها في المستشفى.

وكانت مؤسسة ستار بهشتي قد أفادت، في وقت سابق، بأن جوهر عشقي تعرضت لهجوم من قبل مجهولين اثنين وأصيبت في الرأس والوجه الساعة 11:00 صباح أول من أمس الخميس 9 ديسمبر (كانون الأول)، أثناء ذهابها إلى قبر ابنها في رباط كريم، جنوب غربي طهران.

وبحسب هذا التقرير، بعد سقوط جوهر عشقي على الأرض، نقلها المارة إلى المستشفى.

يذكر أنه في الشهر الماضي، وتحديدا يوم 3 نوفمبر (تشرين الثاني)، اعتقلت جوهر عشقي وابنتها وزوج ابنتها قبل يوم واحد من عقد مراسم الذكرى السنوية لمقتل ستار بهشتي، وتم إطلاق سراحهم بعد ثلاثة أيام.

وكانت جوهر عشقي قد نشرت، يوم 31 أكتوبر (تشرين الأول)، في ذكرى وفاة ابنها، مقطع فيديو موجهاً إلى علي خامنئي، قالت فيه: "أتمنى أن تصاب بفقد أبنائك، وأن يحرق الله كبدك كما أحرقت كبدي".

تجدر الإشارة إلى أن ستار بهشتي تم اعتقاله من قبل الشرطة السيبرانية يوم 30 أكتوبر 2012، لنشره محتوى انتقاديا على مدونته، بتهمة "العمل ضد الأمن القومي من خلال أنشطته على الشبكات الاجتماعية وفيسبوك"، وقتل في أقل من 4 أيام تحت التعذيب في المعتقل.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها