قائد القيادة المركزية الأميركية يحذر من هجمات محتملة لجماعات مدعومة من إيران في العراق

12/10/2021

قال قائد القيادة المركزية الأميركية، الجنرال فرانك ماكنزي، إن 2500 جندي أميركي سيبقون في العراق، مضيفا أن المسلحين المدعومين من إيران في العراق والذين يريدون انسحاب الولايات المتحدة بالكامل من المرجح أن يلجأوا إلى العنف ضد القوات الأميركية هذا الشهر.

وصرَّح الجنرال فرانك ماكنزي، أمس الخميس، لوكالة "أسوشييتد برس": "على الرغم من انتهاء المهمة القتالية للقوات الأميركية في العراق، لكن هذه القوات ستواصل تقديم الدعم الجوي والمساعدات العسكرية الأخرى للحكومة العراقية ضد تنظيم داعش".

وأشار قائد القيادة المركزية إلى أن الميليشيات المدعومة من إيران تريد انسحاب جميع القوات الغربية من العراق، وقال قد يستمر الاتجاه المتزايد للعنف حتى نهاية ديسمبر (كانون الأول) الحالي.

ولفت الجنرال فرانك ماكنزي: "إنهم يريدون فعلاً انسحاب جميع القوات الأميركية من الأراضي العراقية، غير أنه سيتم الإبقاء على بعض القوات هناك".

وأضاف أنه من المرجح أن يثير ذلك رد فعل عنيف مع اقتراب الشهر من نهايته.

وأكد قائد القيادة المركزية أن إيران ما زالت تسعى إلى انسحاب القوات الأميركية، قائلاً إن إيران تعتبر العراق ساحة المعركة الرئيسية، مضيفا أن إيران ستكثف المواجهة في العراق حتی تجبر القوات الأميركية على مغادرة البلاد.

وفي السياق، قال الجنرال فرانك ماكنزي: "إيران تعتقد أن مثل هذه الإجراءات لن تؤثر على المفاوضات الجارية لإحياء الاتفاق النووي في فيينا ، لكنني أعتقد أن هذا سيكون موقفًا خطيرًا للإيرانيين".

وختم قائد القيادة المركزية: "لا أعتقد أنهم سيكونون قادرين على الفصل بين الاثنين".

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها