رئيس البرلمان الإيراني: انتقاد مشروع تقييد الإنترنت يثيره "منافقون من الخارج"

12/6/2021

عزا رئيس البرلمان الإيراني محمد باقر قاليباف، الانتقادات الموجهة إلى مشروع قانون البرلمان لتقييد الفضاء الإلكتروني، عزاها إلى "الخارج"، قائلاً: "كونوا علي يقين من أننا في البرلمان لا نتطلع إلى الحد من الفضاء الإلكتروني".

وقال قاليباف، في كلمة له عشية يوم الطالب، اليوم الاثنين، إنه في الجلسة الأولى للجنة المشتركة لمراجعة المشروع، وعد بأن "نية وغاية" البرلمان ليست إغلاق المنصات والشبكات الاجتماعية، وأن جميع اجتماعات اللجنة يجب أن تكون علنية.

وبينما أعرب العديد من الأفراد والجماعات عن قلقهم بشأن تنفيذ مثل هذا المشروع، وصف رئيس البرلمان المخاوف والانتقادات الواسعة بأنها تأتي عبر "إثارة الأجواء من خارج البلاد"، مضيفاً: "كل هذا الحديث هراء".

ومع ذلك، أقر قاليباف بأن "هناك بالتأكيد أشخاصا في البرلمان يؤمنون بفرض القيود على الفضاء الإلكتروني".

يذكر أن مشروع قانون تقييد الإنترنت، المعروفة باسم "حماية حقوق مستخدمي الفضاء الإلكتروني وتنظيم وسائل التواصل الاجتماعي"، يتم النظر فيها من قبل لجنة خاصة بدلاً من البرلمان.

ووفقًا للعملية الحالية، سيتم تنفيذ هذه الخطة دون تصويت علني، في حال إقرارها من قبل مجلس صيانة الدستور.

يأتي ربط قاليباف الانتقادات للخطة بخارج إيران، فيما سبق لمحمد رضا نقدي، نائب منسق الحرس الثوري، أن وصف الوضع الحالي للفضاء السيبراني في إيران بـ"المخزي". ووصف المحتجين على خطة البرلمان بـ"حفنة من المنافقين والمعلقين" المقيمين في الخارج.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها