مسؤول أميركي رفيع: حتى الصين وروسيا تفاجأتا بموقف إيران الجديد في محادثات فيينا

12/5/2021

قال مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأميركية، إن إيران تراجعت في الجولة السابعة من محادثات فيينا عن جميع مواقفها التوفيقية السابقة، وعادت بدلاً من ذلك إلى المحادثات بمزيد من المطالب، مستغلة مقترحات الأطراف الأخرى المفاوضة.

وأضاف المسؤول الأميركي، الذي طلب عدم الكشف عن هويته، أمس السبت 4 ديسمبر (كانون الأول)، إن الصين وروسيا فوجئتا بمدى تراجع إيران عن مقترحاتها في محادثات فيينا السابقة (في عهد حسن روحاني).

وذكر أن إيران تواصل تسريع برنامجها النووي "بطرق استفزازية".

وتابع المسؤول الأميركي أيضا أنه ليس على علم بموعد استئناف المحادثات.

وفي حين أن بعض المسؤولين الغربيين قالوا إنهم سوف يجتمعون مرة أخرى الأسبوع المقبل. فقد شدد المسؤول الأميركي على أن المهم هو استعداد إيران للتفاوض بجدية وليس موعد المحادثات.

هذا وذكرت صحيفة "بوليتيكو" أنه خلال الجولات الست السابقة من المحادثات، من أبريل (نيسان) إلى يونيو (حزيران) من هذا العام، في عهد حكومة حسن روحاني، قدمت الولايات المتحدة اقتراحًا شاملاً لرفع العقوبات الاقتصادية عن بعض المؤسسات والأفراد الإيرانيين.

يذكر أن المفاوضات بين إيران والقوى العالمية المشاركة في مفاوضات إحياء الاتفاق النووي انتهت بعد 5 أيام في فيينا، عاصمة النمسا. ومن المقرر أن تعود الوفود المشاركة في المحادثات إلى عواصمها للتشاور.

وكانت الولايات المتحدة الأميركية قد شاركت بشكل غير مباشر في محادثات فيينا.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها