الرئيس الفرنسي من السعودية: لا يمكن معالجة ملف إيران النووي دون استقرار المنطقة

12/4/2021

قال الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، اليوم السبت 4 ديسمبر (كانون الأول)، إنه لا يمكن معالجة ملف إيران النووي دون معالجة ملف استقرار المنطقة، كما أعلن عن إجراء محادثات مفيدة لحل التوتر السياسي بين الرياض وبيروت.

وأضاف ماكرون الذي وصل السعودية اليوم السبت، وكان في استقباله ولي عهد السعودية، محمد بن سلمان، أضاف: "اقترحنا إشراك حلفائنا ومنهم السعودية في محادثات إقليمية".

وكان الرئيس الفرنسي قد تحدث سابقا أيضا عن ضرورة مشاركة السعودية وإسرائيل في محادثات نووية مع إيران، لكن طهران عارضت الاقتراح بشدة.

وفي السياق، كان ماكرون قد وصف أمس الجمعة في دبي- في تصريح أدلى به إلى الصحافيين- وصف محادثات فيينا الحالية بغير الناجحة.

وتابع ماكرون: "الجولة الحالية من المحادثات النووية مع إيران في فيينا لم تكن ناجحة على ما يبدو، والمواقف لم تتغير، ومن المحتمل أن لا تستمر هذه المحادثات على المدى القريب".

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها