إيران تقدم وثيقتين بفيينا.. وإسرائيل تدعو لوقف فوري للمفاوضات وتستعد لعمل عسكري

12/2/2021

فيما قالت إيران إنها قدمت مقترحاتها لاتفاق جديد في وثيقتين إلى مجموعة "1 + 4" ؛ دعا رئيس الوزراء الإسرائيلي القوى العالمية إلى إنهاء المحادثات فورًا، مؤكدًا أن الابتزاز النووي أصبح تكتيكًا للنظام الإيراني في المفاوضات.

وأعلن مساعد وزير الخارجية الإيراني علي باقري كني، اليوم الخميس 2 ديسمبر (كانون الأول)، أن الفريق الإيراني في محادثات فيينا قدم نص اقتراحه لاتفاق جديد لمجموعة "1 +4" في إطار موضوعين: "رفع العقوبات" و"القضايا النووية".
وأشار باقري إلى أن بنود المسودة تشمل كافة مقترحات ومواقف فريق التفاوض الإيراني، مضيفًا أن الرد على هذا الاقتراح كان بداية دخول مجموعة 1" + 4" محادثات جادة مع إيران.
في غضون ذلك، أكد مصدر أوروبي في مقابلة مع "إيران إنترناشيونال" ضمنيا نبأ تقديم إيران مسودتين بشأن الملفين، النووي والعقوبات، لكنه قال: "لم نر ذلك بعد".
يذكر أن اليوم الرابع من محادثات فيينا بدأ صباح اليوم الخميس في العاصمة النمساوية.
في الوقت ذاته، قال مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينيت، إنه أكد في محادثة هاتفية مع وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكين، أن "إيران تستخدم الابتزاز النووي كتكتيك للتفاوض، ويجب الرد على هذا العمل من خلال الانهاء السريع للمفاوضات، واتخاذ خطوة صعبة من قبل القوى العالمية".
من جهة أخرى، أفاد موقع "واي نت" الإخباري الإسرائيلي، اليوم الخميس، بناء على وثيقة مسربة، أن إسرائيل تستعد لهجوم محتمل على المنشآت النووية الإيرانية.
وبحسب تقرير "واي نت"، واستنادًا إلى هذه الوثيقة، فإن تقييم المسؤولين الإسرائيليين يشير إلى أن نتيجة محادثات فيينا لا تروق لهم، وأن البلاد ستترك وحدها في مواجهة التهديد الإيراني.
ووفقًا للتقرير ذاته، تعتزم إسرائيل إنفاق خمسة مليارات شيكل (عملة الدولة)، لشراء بعض المعدات الجوية العسكرية، وأيضًا لتعزيز القبة الحديدية لمواجهة إيران.
من جهة أخرى، من المقرر أن يلتقي علي باقري، مساء الخميس، مع رفائيل غروسي، المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية.
وكان غروسي قد نفى، في وقت سابق، التقارير التي تفيد بأن إيران تمهد من الناحية الفنية لتخصيب اليورانيوم بنسبة 90 في المائة، وفي الوقت ذاته دعا إلى وصول مفتشي الوكالة غير المقيد إلى المنشآت النووية الإيرانية.
وأعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، أمس الأربعاء، أن إيران بدأت تشغيل سلسلة من أجهزة الطرد المركزي المتطورة من طراز" IR-6" في منشأة "فوردو" بنسبة تخصيب 20 في المائة.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها