تجمعات للمعلمين الإيرانيين للاحتجاج على عدم تطبيق خطة لإصلاح أوضاعهم الوظيفية

12/2/2021

نظم المعلمون الإيرانيون تجمعات احتجاجيا، اليوم الخميس 2 ديسمبر (كانون الأول)، على مستوى البلاد للاحتجاج على عدم تنفيذ "خطط تصنيف" المعلمين و"معادلة" المعاشات، بدعوة من المجلس التنسيقي لجمعيات المعلمين الإيرانية.

وقد تجمع المعلمون في محافظتي طهران والبرز أمام البرلمان الإيراني، واحتشد المعلمون في مدن أخرى أمام دوائر التربية والتعليم.
كما تم نشر تقارير عن تجمع المعلمين في مدن مختلفة، بما في ذلك أصفهان، ورشت، وسنندج، وشيراز، والأهواز، ويزد، وكرمانشاه، وبروجرد، وخرم آباد، وياسوج، وقزوين، وأنديمشك، وإيذه، وبوجنورد، وسقز، وكتوند، وشاهرود، ونور أباد ممسني.
وبحسب هذا الإعلان، فقد خصصت الحكومة 25 ألف مليار تومان فقط لتنفيذ خطة التصنيف لمدة عام واحد، وبالتالي لم يتم تخصيص سوى 12.5 ألف مليار تومان لتنفيذ هذه الخطة هذا العام، والوضع في العام المقبل مشروط بتوفير التمويل.
وفي دعوة للتجمع، صرح المجلس التنسيقي لجمعيات المعلمين أن الميزانية المخصصة لمشروع قانون تصنيف المعلمين لم تكن كافية، وأن الحكومة والبرلمان يعتزمان تطبيقه بشكل ناقص.
وأكد رئيس البرلمان الإيراني، محمد باقر قاليباف، مساء الأربعاء، أن الحكومة خصصت 25 ألف مليار تومان سنويا لتنفيذ هذا القانون، ولا يمكن للبرلمان إضافة هذا المبلغ.
كما أعلن المجلس التنسيقي لجمعيات المعلمين عن قيام عدد من أعضاء البرلمان بجمع تواقيع لإلغاء مشروع قانون معادلة المعاشات التقاعدية من جدول أعمال البرلمان.
وتم الإعلان عن مشروع قانون "معادلة معاشات المتقاعدين العسكريين والمدنيين" في جلسة عامة في 15 سبتمبر (أيلول) 2021، لكن لم يتم طرحه على جدول أعمال البرلمان.
وتجمع المعلمون عدة مرات في الشهرين الماضيين للاحتجاج على عدم الموافقة على مشروع قانون تصنيف المعلمين في البرلمان.
وقد تم تقديم مشروع القانون إلى البرلمان في 15 مارس (آذار) 2021، ورغم إقراره بكامله في 8 يونيو (حزيران) الماضي، فقد تأجلت الموافقة التفصيلية عليه بسبب المناقشات حول الميزانية المطلوبة.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها