رئيس الدفاع المدني في إيران: إحالة قضية الهجوم السيبراني على نظام الوقود إلى القضاء

11/9/2021

أعلن رئيس منظمة الدفاع المدني الإيرانية، غلام رضا جلالي، اليوم الثلاثاء 9 نوفمبر (تشرين الثاني)، عن إرسال "ملف الهجوم السيبراني على نظام الوقود" في البلاد إلى السلطة القضائية.

وقال جلالي إن "القضية أحيلت إلى النيابة العامة في إيران ومنظمة التفتيش للنظر والمتابعات القضائية".
وفي معرض إشارته إلى أن نظام الوقود في إيران تعرض لـ"هجوم سيبراني"، زعم جلالي أن الهجوم احتوى على 4 محاور، تشمل، على حد تعبيره، استخدام "العدو" لـ"نقاط الضعف في نظام الوقود" و"انقطاع نظام الوقود وعدم إمكانية تقديم الخدمات إلى الناس".
وأوضح جلالي أن "العدو" سعى بهذا الخصوص إلى عنصرين آخرين، أحدهما "استخدام إمكانية وسائل الإعلام الأجنبية لاستفزاز الشعب ودعوته للاحتجاج والشغب والفوضى".
وأضاف أن التحقيقات الفنية في الحادث تم "استكمالها" من قبل خبراء منظمة الدفاع المدني للبلاد، وأنه تمت إحالة الملف إلى النائب العام في إيران، ومنظمة التفتيش الإيرانية للمتابعات القضائية، واتخاذ الإجراءات اللازمة بهذا الخصوص.
كما أكد قائد شرطة طهران، حسين أشتري في وقت سابقا أن "العدو" سعى إلى "تكرار أحداث نوفمبر 2019" عبر الإخلال بنظام الوقود.
وتعرض نظام الوقود في إيران في 26 أكتوبر (تشرين الأول) الماضي لهجوم سيبراني أدى إلى انفصاله عن الخدمة.
ووعد مسؤولو وزارة النفط الإيرانية في البداية بحل المشكلة في يوم واحد، لكنها استمرت لأكثر من 8 أيام.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها