"هرانا": تعرض الناشطة الإيرانية السجينة سهيلا حجاب للضرب.. أثناء إضرابها عن الطعام

10/5/2021

كتب موقع "هرانا"، المهتم بقضايا حقوق الإنسان في إيران، أن الناشطة المدنية سهيلا حجاب تعرضت في 2 أكتوبر (تشرين الأول) الحالي، للضرب على أيدي سجناء جرائم العنف في سجن "قرجك ورامين" أثناء إضرابها عن الطعام.

وكانت حجاب قد أضربت عن الطعام، في 19 سبتمبر (أيلول) الماضي، احتجاجًا على الضغوط الأمنية على السجناء السياسيين، وأنهت إضرابها أمس في سجن قرجك ورامين "بعد وعود المسؤولين بمتابعة مطالبها".
واعتقلت قوات الأمن سهيلا حجاب في يونيو (حزيران) 2019، وأفرج عنها من سجن إيفين في أواخر مارس (آذار) من ذلك العام، بكفالة 3 مليارات تومان حتى نهاية المحاكمة.
وحكمت عليها محكمة الثورة في طهران برئاسة القاضي محمد مقيسه، بالسجن 18 عامًا بتهم "الدعاية ضد النظام"، و"التآمر"، و"تضليل الرأي العام بقصد إثارة الاضطرابات"، و"تشكيل جماعة غير مشروعة". وعملًا بالقانون 134 من قانون العقوبات الإيراني، ستقوم سهيلا بتنفيذ 5 سنوات فقط من هذه العقوبة.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها