مجلس نقابات المعلمين في إيران: حكم نهائي بفصل الناشط النقابي محمد حبيبي من عمله

10/5/2021

أعلن المجلس التنسيقي لنقابات المعلمين في إيران عن صدور حكم نهائي بفصل محمد حبيبي، المتحدث باسم نقابة المعلمين في طهران، من عمله.

وكتبت القناة التلغرامية للمجلس، اليوم الثلاثاء 5 أكتوبر (تشرين الأول)، أن مجلس الاستئناف بوزارة التربية والتعليم أبلغت هذا الحكم، عبر رسالة، لإدارة التعليم بمدينة شهريار.
وكان مجلس الاستئناف قد أصدر في مايو (أيار) 2020 حكم فصل محمد حبيبي عن العمل، بينما كان الأخير يقضي عقوبته بالسجن.
وتم تعليق حكم الفصل عن العمل مؤقتًا بعد شكوى رفعت إلى ديوان القضاء الإداري وبناء على رأي هذا الديوان.
وأكد المجلس التنسيقي لنقابات المعلمين في إيران أنه الآن، ومع القرار الجديد لمجلس الاستئناف، تم طرد هذا المعلم والناشط النقابي من وزارة التربية والتعليم للمرة الثانية، ولم يعد قادرًا على الحضور في العملية التعليمية.
وكانت القوات الأمنية الإيرانية قد اعتقلت حبيبي في أيار 2018 أثناء حضوره في تجمع احتجاجي للمعلمين.
وحكمت عليه محكمة الثورة في طهران بالسجن 7 سنوات ونصف بتهمة "التآمر والتجمع لارتكاب جريمة ضد الأمن القومي"، و18 شهرًا بالسجن بتهمة "الدعاية ضد النظام"، و18 شهرًا آخر بتهمة "الإخلال بالنظام العام"، إضافة إلى إدانته بـ74 جلدة ومنعه من النشاط في الأحزاب والمجموعات لمدة عامين.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها