استمرار التجمعات الليلية رغم مقتل "أكثر من 500" في القمع العنيف للاحتجاجات الإيرانية

Wednesday, 12/21/2022

تظهر فيديوهات نُشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، أن تجمعات احتجاجية نُظمت في مناطق مختلفة من طهران وكرج.

وفي مقطع فيديو نُشر على مواقع التواصل الاجتماعي، هتفت مجموعة من المتظاهرين في شارع سلسبيل غرب طهران، بشعارات مثل "الموت لخامنئي"، و"هذا العام عام الدم، سوف يطاح فيه بالمرشد" و"الموت للديكتاتور".

وفي بلدة أكباتان، هتف عدد من المتظاهرين بشعارات مثل: "حان وقت الثورة، طريقها هو الإضراب"، و"إضراب، احتجاج، يؤدي إلى ثورة"، و"فقر، فساد، غلاء، سنستمر حتى الإطاحة".

كما هتف عدد من المتظاهرين بشعارات مناهضة للنظام في جوهردشت كرج يوم 20 ديسمبر، "المرأة، الحياة، الحرية".

ارتفاع عدد قتلى الاحتجاجات التي عمّت البلاد إلى 506 قتلى

أعلنت وكالة "هرانا" لحقوق الإنسان، التي تراقب التطورات المتعلقة بالاحتجاجات في إيران، أن حصيلة قتلى الاحتجاجات الأخيرة بلغت حتى أمس الثلاثاء 21 ديسمبر 506 قتلى.

وقد أكد الموقع الإخباري لهذه الوكالة، مقتل 506 أشخاص منذ 17 سبتمبر وبداية موجة الاحتجاجات في إيران حتى الثلاثاء الجاري، 66 منهم من قوات الأمن.

كما أعلنت "هرانا" أن حصيلة القتلى دون سن 18 عامًا بلغت 69 شخصًا. وبعض المراهقين الذين قُتلوا، بمن فيهم نيكا شاكرامي وكيان بيرفلك، أصبحوا رموزًا لهذه الاحتجاجات.

وتشير الإحصائيات السابقة لوكالة "هرانا"، والتي نُشرت في 17 ديسمبر (كانون الأول)، إلى أن عدد القتلى في هذه الاحتجاجات بلغ 496 على الأقل.

كما قدرت "هرانا" أن أكثر من 18 ألف شخص اعتقلوا خلال هذه الاحتجاجات، تم تحديد هويات أكثر من 4000 شخص، 652 منهم من الطلاب.

وتشير إحصائيات "هرانا" إلى أن 161 مدينة كانت مسرحًا للاحتجاجات في حوالي ثلاثة أشهر، كما تم تنظيم ما مجموعه حوالي 1200 تجمع في المدن والجامعات.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها