إضراب الأطباء الإيرانيين احتجاجا على مقتل طبيبة في هجوم شنه عناصر الأمن

Saturday, 10/29/2022

في أعقاب الهجوم على تجمع للأطباء ومقتل طبيبة الجراحة العامة، بريسا بهمني، أعلن الأطباء أنهم سيتجمعون ويضربون في مباني النظام الطبي اليوم السبت 29 أكتوبر (تشرين الأول) الحالي.

وفي غضون ذلك، طالب عدد من الأطباء، في رسالة إلى مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة والمجتمع الدولي، باهتمام ودعم الرأي العام في جميع أنحاء العالم لمجتمع العلوم الطبية الإيراني.

كما دعت قناة الأطباء والقانون على التلغرام إلى دعم النشطاء العاملين في المجال الطبي والإفراج عن الدكتور هاشم مؤذن زاده وأعضاء الطاقم الطبي الآخرين.

وفي وقت سابق، ندد أكثر من 170 من أطباء القلب والأوعية الدموية في بيان لهم بقمع وقتل الأبرياء، مطالبين بوقف القمع، وإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين، ومحاكمة مرتكبي عمليات القتل الأخيرة، والإغلاق التام لدورية الإرشاد، ومنح كامل حق الاحتجاج والتظاهر وحرية تكوين الأحزاب.

يشار إلى أن رجال الأمن هاجموا تجمع الأطباء، أول من أمس الخميس، أمام منظمة النظام الطبي في طهران. وفي هذا الهجوم، أصيبت طبيبة الجراحة العامة، بريسا بهمني، وتوفيت أمس الجمعة.

إلى ذلك، قدم رئيس مجلس إدارة النظام الطبي لطهران الكبرى، مؤيد علويان، ونائب رئيس النظام الطبي لطهران الكبرى، محمد رازي، قدما استقالتهما، احتجاجًا على هجوم رجال الأمن على هذا التجمع.

وردًا على استقالة علويان، لم يقبل مدير عام منظمة النظام الطبي، محمد رئيس زاده، استقالة علويان، وكتب له: "أعرب عن أسفي للحادث الذي حدث لك وأنت تسعى برأفة ومتابعة حثيثة لحل مشاكل أعضاء المجتمع الطبي. وفيما يتعلق باستقالتكم لا أعتقد أنها مستحسنة في الوضع الحالي حيث التماسك والتعاطف هما الاحتياجات الملحة للعناصر المختلفة لمنظمة النظام الطبي في البلاد، وآمل أن تستمروا في العمل إلى جانب الزملاء في هذا الوضع الحرج".

وفي غضون ذلك، طالب أعضاء الجمعية العامة ورؤساء منظمات النظام الطبي للبلاد، ردًا على الهجوم على مبنى النظام الطبي في طهران، بتشكيل فوري لـ"الجمعية العامة لمنظمة النظام الطبي".

كما دعا الموقعون على هذا البيان إلى "معاقبة قادة ومرتكبي هذا الهجوم"، و"الإفراج غير المشروط" عن جميع المعتقلين.

وأعلن المساعدون الجراحيون في كردستان، اليوم السبت، إضرابا عن العمل احتجاجا على مهاجمة الشرطة على السكن الطلابي بجامعة كردستان للعلوم الطبية.

يشار إلى أن عددا من الأطباء تجمع يوم الاثنين الماضي أمام منظمة النظام الطبي في شيراز، ورددوا هتافات مثل "الموت للديكتاتور".

واستنكر أعضاء النظام الطبي دخول القوات الأمنية إلى البيئات العلاجية وطالبوا بإيجاد منصة مناسبة لتقديم الخدمات لجميع المصابين وعدم تدخل القوات الأمنية في عملية العلاج.

كما طالب أعضاء النظام الطبي بالحفاظ على سرية المعلومات والأسرار الخاصة بالمصابين الذين يراجعون المراكز الطبية والحفاظ على استقلالية جهاز الطب الشرعي في البلاد من أجل منع تدمير الثقة العامة.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها