استمرار الانتفاضة الشعبية في إيران.. وهتافات ضد النظام من الجامعة إلى الشارع

Saturday, 10/29/2022

خرج المتظاهرون الإيرانيون إلى الشوارع اليوم السبت 29 أكتوبر(تشرين الأول)، ورددوا هتافات مناهضة للنظام الإيراني أثناء مراسم الأربعين أو دفن جثامين القتلى في الاحتجاجات التي عمت أرجاء البلاد. كما نظم الطلاب احتجاجات في الجامعات.

وبالتزامن مع تشكيل سلسلة بشرية اليوم السبت، في 80 مدينة حول العالم، أصبحت المدن الإيرانية المختلفة ساحة انتفاضة شعبية عامة ضد نظام الجمهورية الإسلامية، وهي الانتفاضة التي دخلت منتصف شهرها الثاني.

وقد أظهرت مقاطع الفيديو التي تلقتها "إيران إنترناشيونال" تجمعاً واسعاً للمواطنين في ميدنة أراك في جنازة الشاب مهرشاد شهيدي، الذي قتل على أيدي قوات الأمن.

وفي جنازة هذا الشاب البالغ من العمر 20 عاما والتي تزامنت مع عيد ميلاده ردد المواطنون هتاف "أيها الملاك الغيور عيد ميلاد سعيد".

كما ردد المحتجون في هذه المراسم هتافات مثل "الموت للحرس"، و"إذا قتل شخص سيأتي بعده ألف شخص".

وردد المشاركون في مراسم دفن مهرشاد شهيدي هتاف "كل هذه السنوات من الجرائم، عار على ولاية الفقيه".

وفي كلية الفنون والعمارة في طهران، تجمع الطلاب في قاعة الكلية وغنوا أغنية "من أجل ...".

وتجمع طلاب جامعة جندي شابور بالأهواز أمام التنظيم المركزي لجامعة العلوم الطبية، احتجاجا على الاعتقال العنيف والوحشي لأربعة طلاب من هذه الجامعة، ورددوا هتاف: "حرية، حرية ، حرية".

كما هتف هؤلاء الطلاب بشعار "عديم الشرف" لقوات الباسيج والحرس في ساحة الجامعة.

يأتي هذا التجمع في وقت نُشرت فيه مقاطع فيديو على الإنترنت، ليل الجمعة، لقوات بملابس مدنية وهي تختطف طالبين من سكن صدف بجامعة جندي شابور في الأهواز.

وبالإضافة إلى هذه التجمعات الطلابية، أعلن الاتحاد الحر لعمال إيران، إضراب سكان قسم الجراحة في كردستان، احتجاجا على مهاجمة الشرطة لسكن الطلاب بجامعة كردستان للعلوم الطبية.

ومن جهة أخرى، أعلن عمال النفط العاملون في المراكز النفطية أنهم سينضمون إلى الإضراب العام اعتبارًا من اليوم السبت 29 أكتوبر (تشرين الأول) تضامناً مع الانتفاضة الشعبية واحتجاجاً على قمع النظام.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها