100 سينمائي إيراني يخاطبون القوات العسكرية: لا توجهوا السلاح نحو الشعب الإيراني والشباب

Saturday, 09/24/2022

أصدر نحو 100 سينمائي إيراني بياناً أيدوا فيه المحتجين، وكتبوا مخاطبين الوحدات العسكرية، بالقول: "لا توجهوا السلاح نحو الشعب الإيراني والشباب، وعودوا إلى أحضان الشعب".

وأكد كاتبو هذا البيان: "مرة أخرى نذكّر كل الأشخاص في الوحدات العسكرية الذين أصبحوا أدوات للقمع والعنف ضد المواطنين بأن هذه البنادق تم تزويدهم بها من الأموال العامة للدفاع عن الشعب. لا توجهوا البنادق إلى شعب وشباب إيران. عودوا الى أحضان الشعب".

ومن بين الموقعين على هذا البيان منيجه حكمت، وبكاه آهنكراني، وزهرا أمير إبراهيمي، وبرويز كيمايي، وعبد الرضا كاهاني، ونيما سروستاني، وشبنم طلوعي.

يذكر أنه في يونيو (حزيران) من هذا العام أيضاً، أشار نحو 200 سينمائي في بيان بعنوان "ضع سلاحك"، إلى الاحتجاجات في عبادان، جنوب غربي إيران، عقب انهيار برج "متروبول" واحتجاجات أخرى في جميع أنحاء البلاد، وطالبوا القوات العسكرية بوضع أسلحتهم ووقف قمع المتظاهرين.

بعد ذلك، نشرت أنباء عن تعرض السينمائيين لضغوط لكي يتراجعوا عن هذا البيان، واعتقال المخرجين السينمائيين الاثنين، محمد رسولوف، ومصطفى آل أحمد.

في غضون ذلك، خلع عدد من السينمائيات، في الأيام الماضية، حجابهن الإجباري تضامناً مع المحتجين.

بعد هذا الإجراء، قال وزير الإرشاد، محمد مهدي إسماعيلي: "يمكنهن العمل بحرية في أنشطة أخرى".

وأكد إسماعيلي أن "الممثلات اللواتي خلعن الحجاب قد توصلن إلى قرار جديد وهو عدم الخضوع للقوانين".

وفي وقت سابق أيضاً، طالب أكثر من 100 فنان إيراني بالخارج، في بيان حول الاحتجاجات التي شهدتها البلاد بعد مقتل مهسا أميني، المجتمع الدولي بإنهاء "التهدئة مع النظام غير الشرعي والرجعي" للجمهورية الإسلامية.

وقد وقع على هذا البيان كل من إيرج جنتي عطائي، وداريوش آشوري، وشهريار قنبري، ورضا دقتي، وشيرين نشاط.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها