"العفو الدولية": على العالم اتخاذ إجراءات هادفة ضد قمع إيران الدموي للاحتجاجات

Saturday, 09/24/2022

أعلنت منظمة العفو الدولية، في بيان لها، أنه تزامنًا مع تزايد عدد القتلی في احتجاجات الشعب الإيراني، يجب على العالم أن يتخذ إجراءات هادفة ضد القمع الدموي لهذه الاحتجاجات.

وقالت منظمة العفو الدولية: "شجاعة وثورة المتظاهرين لوفاة مهسا أميني تظهر شدة غضب الشعب الإيراني ضد القوانين التعسفية للحجاب الإجباري والقتل غير القانوني والقمع واسع النطاق".

وذکرت منظمة العفو الدولية، في إشارة إلى شواهدها، أن قتلى الاحتجاجات الأخيرة أصيبوا برصاص قوات الأمن في الرأس والصدر والبطن، وأن القوات الأمنية التي أطلقت النار على الأشخاص كانت إما بأزياء مدنية، أو عناصر من الحرس الثوري والباسيج.

وفي إشارة إلى شواهدها الواردة من 10 محافظات و 20 مدينة رئيسية، قال هذا البيان إن عدد القتلى في الأيام الأخيرة كان ما لا یقل عن 30 شخصا، وتوقعت أن يكون العدد الفعلي أعلى.

وقالت المنظمة، التي قدمت تفاصيل عن الإجراءات القمعية التي اتخذتها قوات الأمن في مختلف المدن، إن شهود عيان في "دهدشت" قالوا إن قوات الحرس الثوري الإيراني اختبأت بين الأشجار في إحدى الساحات الرئيسية بالمدينة، وأطلقت النار على الناس دون أن تتعرض هذه القوات لتهديد من قبل المتظاهرين.

ودعت هذه المنظمة، في إشارة إلى زيادة عدد القتلى والانقطاع المتعمد للإنترنت من قبل النظام الإيراني، إلى اتخاذ إجراءات عالمية فورية لمنع هذه الجريمة.

وفي إشارة إلى عدم وجود إمكانية لإجراء تحقيق محايد في ايران، حثت منظمة العفو الدولية، الدول الأعضاء في الأمم المتحدة على تجاوز إصدار "بيانات غير فعالة" واتخاذ إجراءات فورية لإنشاء آلية تحقيق من قبل الأمم المتحدة.

كما شددت هذه المنظمة على أنه ينبغي إلغاء قوانين إيران التمييزية "بشكل نهائي" في أسرع وقت ممكن.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها