ممثلو المرشد في صلاة الجمعة يعبرون عن غضبهم من داعمي الاحتجاجات في إيران

Friday, 09/23/2022

بعد أسبوع من مقتل مهسا أميني، وبينما يتزايد عدد الفنانين والشخصيات الشهيرة التي دعمت الاحتجاجات المناهضة للنظام في إيران، بشكل غير مسبوق، هاجم ممثلو المرشد في صلاة الجمعة بجميع مدن البلاد هؤلاء "المشاهير".

ووصف أحمد خاتمي ممثل المرشد خطيب جمعة طهران، وصف المحتجين بـ"مثيري الشغب"، ودون أن يسمي أحدًا، قال: "للأسف، في الأحداث الأخيرة، بعض الذين أكلوا خبز النظام دعمو أعمال الشغب".

كما اعتبر محمد عبادي زاده ممثل خامنئي في هرمزكان وخطيب جمعة بندر عباس أن المشاهير متواطئون في "الحرب الإعلامية ضد النظام". وقال: "الأعداء خلقوا الشكوك حتى لا يصدق الناس الروايات الرسمية".

وقال محمود الترابي، ممثل المرشد في مدينة كنبد كاووس، شرقي محافظة كلستان شمالي إيران، إن الاحتجاجات الأخيرة من صنع أميركا، وادعى أن هذه الدولة قد خططت للاحتجاجات "باستخدام بعض الغربيين والمخادعين والمشاهير الذين يعانون من قصر النظر".

ومنذ بداية هذه المرحلة من الاحتجاجات في إيران، عبر العديد من الشخصيات الإيرانية والعالمية، من فنانين وكتاب ورياضيين ونشطاء مدنيين وسياسيين، عبروا عن استيائهم من مقتل مهسا أميني على يد شرطة الأخلاق أو ما تسمى "دوريات الإرشاد" ودعموا المواطنين المناهضين للنظام في احتجاجاتهم.

ويأتي غضب أئمة الجمعة وممثلي المرشد من الشخصيات المؤيدة للاحتجاجات في حين تظهر مقاطع الفيديو المنشورة على الإنترنت أن محتجين في قشم جنوبي إيران أضرموا النار في مكتب ممثل المرشد.

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها