موجة دعم واسعة لاحتجاجات إيران محليا وعالميا.. ومشاهير ينددون بقتل مهسا أميني

Wednesday, 09/21/2022

علق العديد من الشخصيات الإيرانية والعالمية، بينهم فنانون وكتّاب ورياضيون ونشطاء مدنيون وسياسيون، على مقتل الشابة الإيرانية مهسا أميني تحت تعذيب "شرطة الإرشاد". ودعموا الاحتجاجات الغاضبة في العديد من المحافظات الإيرانية.

فنانون وكتاب عالميون

وفي هذا السياق، نشر التيك توكر وأحد المشاهير على تطبيق "إنستغرام"، خابي لام صورة للشابة مهسا أميني، وعلق عليها: "أكبر حرب من أجل حقوق المرأة وحقوق الإنسان تحدث في إيران. إذا كنتم تعيشون على الأرض وتلتزمون الصمت، فلن تتمكنوا من التحدث عن حقوق المرأة مرة أخرى".

ونشرت الممثلة الأميركية، شارون ستون مقطع فيديو على قصتها في "إنستغرام" لمقابلة مع الصحافية الإيرانية مسيح علي نجاد، مع قناة "سي إن إن" وعلقت عليها: "أرجوكم ابعدوا أيديكم عن أجسادنا".

وأعربت بيلا حديد، عارضة الأزياء الأميركية الشهيرة، عن تعاطفها مع أسرة أميني ونشرت صورة لهذه الفتاة على صفحتها في تطبيق "إنستغرام"، وكتبت أن مهسا أميني لا تستحق مثل هذا الموت.

كما نشرت الممثلة التركية، أدا أجه صورة الشابة مهسا على قصتها اليومية في تطبيق "إنستغرام"، وقالت: "أنا أدعم النساء الإيرانيات".

وكتبت الممثلة السينمائية والتلفزيونية التركية نورغول يشيلتشاي في تغريدة أعربت فيها عن دعمها لمهسا أميني، وكتبت: "مهسا أميني، يا حسرتي عليكِ أيتها الصغيرة، يا حسرتي على جميع نساء العالم".

وغردت الفنانة التركية إبرو غوندش على هاشتاغ مهسا أميني، كما نشرت صورة الفتاة الإيرانية على قصصها اليومية في تطبيق "إنستغرام".

ونشرت الممثلة وعارضة الأزياء التركية، ديميت أوزديمير صورة مهسا أميني وبيان منظمة العفو الدولية بهذا الخصوص.

وعلق الممثل التركي، جوكهان ألكان على مقتل أميني في صفحته على "إنستغرام"، وكتب: "افعلوا شيئا لإيران".

وأعادت جي كي رولينغ، الكاتبة البريطانية ومؤلفة سلسلة روايات هاري بوتر، نشر فيديو للصحافية مسيح علي نجاد يظهر قص النساء الإيرانيات شعرهن أو حرق حجابهن احتجاجا على الحجاب الإجباري، وكتبت رولينغ: "هذه هي الشجاعة الحقيقية".

وكتب الممثل الأسترالي، ناثانيل بوزوليك تعليقا على مقتل مهسا أميني على صفحته في "إنستغرام": "لماذا يلتزم العالم الصمت؟".

وعلقت الممثلة الأميركية، ليا ريميني على مقتل الشابة أميني: "يأمل القادة الاستبداديون أن يتم تشتيت انتباه الناس حتى يتمكنوا من الاستمرار. لذلك دعونا نستمر في مشاركة اسمها وقصتها [أميني]".

كما نشرت بورجو بيريجيك، الممثلة التركية الشهيرة صورة لمهسا أميني وأعربت فيها عن مواساتها للشعب الإيراني.

إلى ذلك، قالت كايلي موغيلبرت، الباحثة الأسترالية- البريطانية، وهي سجينة سابقة في إيران، قالت في مقابلة مع إذاعة "إي بي سي" إن هناك قدرا هائلا من الغضب في إيران، مضيفة: "لا ينبع هذا الغضب من سوء عمل شرطة الأخلاق فحسب، بل هو نابع أيضا من سوء الإدارة والفساد والاستياء العام من النظام في إيران.

وأضافت هذه السجينة السياسية السابقة: "الحجاب رمز النظام، وإيران من الدول القليلة في العالم التي تجبر النساء على ارتداء لباس لا يرغبن فيه".

شخصيات سياسية ومدنية

وأعلن ولي عهد إيران السابق، رضا بهلوي، يومي الأحد والاثنين الماضيين، حدادا عاما للإيرانيين. وقال إن "مقتل مهسا أميني الصادم على يد نظام الجمهورية الإسلامية المناهض لإيران والمعادي للمرأة أضر بمشاعر الأمة الإيرانية. هذا الشعور العام، والحداد الوطني، والغضب، هو رمز لقرار شعب يقف في وجه الموت للحصول على حقوقه".

كما نشرت الشهبانو فرح بهلوي زوجة شاه إيران السابق بيانا حول "مقتل مهسا أميني الفظيع بيد نظام إيران المعادي للمرأة".

من جهتها، قالت الممثلة والمدافعة عن حقوق الإنسان وسفيرة منظمة العفو البريطانية نازنين بنيادي: "شعب من ثقافة واحدة يعارضون بشكل واسع الحجاب الإجباري ويتعرضون للسجن والتعذيب والقتل بسبب احتجاجاتهم. الحجاب الإجباري لا علاقة له بالثقافة أبدا".

كما أعربت أسر الضحايا السياسيين السابقين في إيران، بما فيها أسر ضحايا احتجاجات نوفمبر (تشرين الثاني) 2019، أعربت عن احتجاجها لمقتل الشابة مهسا أميني.

وقالت فائزة هاشمي، ابنة الرئيس الإيراني الراحل، أكبر هاشمي رفسنجاني في تطبيق "كلوب هاوس": "تعامل الجمهورية الإسلامية مع الشعب والسجناء أسوأ من تعامل إسرائيل. فبينما أفرجت إسرائيل مؤخرا عن سجينة أضربت عن الطعام، فإن السلطات الإيرانية تهمل إضراب الكثير من السجناء السياسيين".

فنانون إيرانيون: لا يجوز الصمت بعد الآن!

وفي واحدة من أحدث ردود الفعل على مقتل مهسا أميني والاحتجاجات في إيران، كتب مطرب موسيقى البوب، محسن تشاووشي على "تويتر": "اليوم وفي كل هذه السنوات، أينما تحدثت من خوزستان إلى كردستان وفي جميع أنحاء هذا البلد، كان من أجل حب الناس فقط. وهؤلاء الناس هم الذين يتعرضون بطريقة جبانة للضرب المبرح اليوم، دون ذنب ارتكبوه".

وكتب أيضا: "أنا محسن تشاووشي، بصحة وسلامة عقلية، أعلن من اليوم إنهاء كل تعاوني مع وزارة الإرشاد و... للتصاريح وما شابه، وأغني كعادتي لإرادة الناس وحبهم. لا يجوز الصمت بعد الآن".

من ناحية أخرى، قامت بعض الفنانات الإيرانيات مثل شيوا إبراهيمي، وشبنم فرشادجو، وعدد من ممثلات السينما والتلفزيون، بخلع الحجاب الإجباري ونشر صور لهن دون حجاب.

كما نشرت الممثلة السينمائية والتلفزيونية، مريم بوباني، صورة لها دون حجاب على صفحتها في "إنستغرام"، دعما لمهسا أميني، وكتبت: "بعد 40 عاما من المعاناة لم أصبغ شعري، وقد تركت هذا البياض على رأسي مكرهةً بسبب الحجاب، احتراما وتضامناً مع جميع النساء والفتيات في بلدي".

وقد حلقت الفنانة السينمائية والتلفزيونية أناهيتا همتي شعرها في مقطع فيديو، حداداً على مهسا أميني ودعمًا لموجة الاحتجاجات على وفاتها.

وقالت الممثلة المشهورة كتايون رياحي في مقابلة مع برنامج "تيتير أول" حول خلع الحجاب: "خلع الحجاب لمن كانت ترتدي الحجاب، لكنني لم أرتدِ الحجاب من قبل، و[الآن] أنا فقط أظهر الحقيقة".

وأضافت رياحي: "صورونا محجبات منذ سنوات ولكن هذا غير صحيح. كفى أكاذيب".

وفي رده على مقتل مهسا أميني على يد عناصر شرطة الإرشاد، نشر الممثل والمخرج الإيراني، رضا عطاران، صورة لمهسا أميني على صفحته في "إنستغرام"، وكتب: "لقد متنا منذ زمن طويل".

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها