"أول لقاء" يجمع رئيسيْ الصين وإيران .. وتأكيد على تنفيذ اتفاقية الـ 25 عامًا

9/16/2022

التقى الرئيس الصيني، شي جين بينغ، والرئيس الإيراني، إبراهيم رئيسي، للمرة الأولى على هامش قمة منظمة شنغهاي في أوزبكستان، وأكدا على تنفيذ اتفاقية التعاون الشامل بين البلدين.

وبحسب وكالة أنباء (شينخوا) الصينية، قال شي جين بينغ خلال اللقاء إنه يتعين على الجانبين العمل بجد لتنفيذ اتفاقية التعاون الشامل بينهما ودفع "مبادرة الحزام والطريق" إلی الأمام.

كما أعلن "رئيسي" في هذا الاجتماع أن إيران ملتزمة بشدة بتعزيز التعاون مع الصين وزيادة التبادلات على مختلف المستويات.

وكان وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، قد أعلن بدء تنفيذ الاتفاقية التي مدتها 25 عامًا، خلال زيارته للصين في 15 يناير 2022.

وتم التوقيع على هذه الاتفاقية في 27 مارس 2021 خلال حفل أقيم في طهران بحضور محمد جواد ظريف ووانغ يي، وزيري خارجية البلدين آنذاك.

وبحسب وثيقة نشرتها "إيران إنترناشيونال" في وقت سابق، فإن هذه الاتفاقية تتضمن أشياء مثل ضمان شراء النفط الإيراني من الصين مقابل حضورها في إيران، وتطوير الموانئ والجزر، والتعاون في بناء برامج تواصل مراسلة اجتماعية، وتوريد المعدات العسكرية، والترويج للصناعات العسكرية.

وقوبلت الاتفاقية السرية التي مدتها 25 عامًا بين إيران والصين بردود فعل واسعة النطاق. ومع ذلك، فإن المسؤولين الإيرانيين خلال هذه الفترة، لم يكونوا أبدًا على استعداد لنشر النص الكامل ومرفقات هذه الاتفاقية.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها