العفو الدولية تطالب بالتحقيق في اختفاء معارض سياسي كردي داخل إيران

Saturday, 09/10/2022

طالبت منظمة العفو الدولية بفتح تحقيق حول أوضاع السجين السياسي الكردي إدريس فقهي (36 عاما)، وأعلنت أن مؤسسات النظام الإيراني قامت بإخفائه قسرا منذ أغسطس (آب) من العام الماضي.

وكان الحرس الثوري الإيراني قد أعلن يوم 27 يوليو (تموز) العام الماضي عن شن هجوم على عدد من أعضاء جماعة "بجاك" في مدينة بوكان بمحافظة أذربيجان الغربية شمال غربي إيران.

وأفاد تقرير العفو الدولية بأن أسرة إدريس فقهي تصورت في البداية أنه قتل، ولكن شهود عيان قالوا إنه اعتقل بعد إصابته خلال عمليات إطلاق النار في قرية علم آباد.

وبعد ذلك أعلنت شبكة "كردستان" لحقوق الإنسان أن سجينين شاهدا إدريس فقهي في معتقل الحرس الثوري في معسكر المهدي، بمدينة أرومية، شمال غربي إيران.

وأعلنت منظمة العفو الدولية أن مسؤولي النيابة العامة أدلوا بتصريحات متناقضة حول أوضاع فقهي خلال لقائهم بأسرته.

وأضاف التقرير أن أحد مسؤولي النيابة العامة في أرومية أكد شفهيا يوم 29 سبتمبر (أيلول) العام الماضي اعتقال فقهي، ولكن المحقق في الفرع السادس من محكمة أرومية نفى في أكتوبر (تشرين الأول) ذلك العام هذا الموضوع.

وأفادت العفو الدولية في تقريرها بأن مسؤولي معسكر المهدي أخبروا أسرته خلال العام الماضي بأنهم لا يستطيعون تقديم أية معلومات عنه، ولكنهم كانوا يوصون أسرته بعض الأحيان بجلب إذن كتابي من استخبارات الحرس الثوري من أجل اللقاء به.

وطالبت العفو الدولية السلطات الإيرانية بتحديد مصير ومحل احتجاز فقهي فورا، وأكدت على احترام حقه في إجراء محاكمة عادلة وعدم السعي إلى عقوبة الإعدام ضده.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها